اخبار المنظمةالأرشيف

كبروا تنتصروا

 

بقلم الشاعر

طه متولى رضوان k

طه متولى رضوان

الشاعر

===========

يا رب  قد خارت  قواي  و  لا أرى

أحدا يذود الكفر عن خير الثرى

 ***

عاثوا  فسادا  في  البلاد   جهارة

و اختار قومي عامدين القهقرى

 ***

ذلوا  فكان  الصمت  أقوى  ردهم

و تجرأ القزم الذليل على الشرى

 ***

فرجالنا  ذاقوا  الهوان   بصمتهم

و   العز   ولى   مدبرا    متحسرا

*** 

أطفالنا   ماتوا    جياعا    جهرة

و  الكل   يبكي   بالدماء  مؤخرا

 ***

بالشام قد حاصروا أهلي بلا مهل

فالموت  يهزأ  بالضلوع   ظواهرا

***

فترى الرضيع يصيح أن يا أمتي

و  الشيخ   يغلي   قلبه  متأثرا

 ***

بغداد   ساقوها  نعاجا   ويلنا

كنا   أسود  الكون  نحتل الذرا

 ***

لما  وضعنا  سيفنا في غمده

صار   العدو   محكما  متجبرا

 ***

يمني الحبيب أراه يصرخ أمتي

و  الكل  يبصر  حقه  متناثرا

 ***

و بتونس الخضراء ألف حقيقة

تبكي  القلوب  تعاطفا   و تأثُّرا

 ***

و بمصر صار القرد يحكم أسدنا

و عريننا صار الحظيرة آخرا

 ***

قتلوا  الشباب  و  يتموا   أطفالنا

وضعوا الرؤوس عزيزة تحت الثرى

*** 

سجنوا   الأعزة   يحسبون  بأنهم

ذلوا   فهيهات.  الرجوع  إلى  الورا

 ***

يا   قوم   هبوا   لا  حياة  لأمة

رضيت بذل نسائها و بما جرى

*** 

قوموا   لنعلن   لليهود     بأننا

جند   الإله   الحق  لن نتأخرا

 ***

و  بأننا   أسد   الحبيب   محمد

سنظل   آسادا   و   لن    نتغيرا

 ***

عودوا  إلى  المنهاج   في   قرآننا

و السيف يلمع في السما لن يكسرا

 ***

و  الله  لو  رجعوا  جميعا   ذلة

و ظللت وحدي لم و لن  أتقهقرا

*** 

سأظل   أهتف   يا   بلادي  كبِّري

و  الله  ينصر  من  دعاه  و  كبّرا

 ***

========================

الشاعر طه رضوان

الجمعة 8 يناير 2016 م

 

 

 

 

.

 

 

 

 

 

Mohamed Abdel Aziz

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى