آخر الأخباركتاب وادباء

كان زمان…!

 بقلم الأديب الكاتب

السعيد الخمبسى

كان زمان العيلة كلها في غرفة واحدة كأنهم خلية نحل في البستان… كان زمان الإخوة يتزوجوا في بيت واحد لاقاعة ولاكوافير ولازفة في الشوارع ورقص في الميدان… كان زمان مافيش دروس خصوصية والتعليم كان بالمجان…
كان زمان مافيش لبس بناطيل مقطعة من الخلف والأمام وعلى الركب وكان هناك عند البنات أدب وحياء واحتشام..
كان زمان فيه بركة في الرزق وربع الجنيه كان يكفيك سفر وأكل وشرب لما تكون جعان..
كان زمان تدخل البيت عند أصحابك تسأل عن القبلة عشان تصلي بس النهاردة نسينا القبلة والصلاة وبنسأل بس عن الباسورد بتاع الواي فاي ياجدعان..
كان زمان العيلة كلها تقعد وتاكل وتشرب وتتسامر مع بعض بس الزمن ده كل عيل وكل بنت قافلين الغرف كل واحد لوحده مايطلعش بره إلا لما الكهربا تقطع يخرجوا زعلانين وبوذهم أمامهم كالغربان…
كان زمان بنروح المدرسة في الثانوي في الديزل بتاع زمان بشلن بس رايح جاي.. النهاردة سيارة خاصة واتوبيس خاص وموش عجبهم كمان…
كان زمان مافيش تعليم خاص ولا جامعات خاصة تدفع فيها دم قلبك عشان ابنك ولا بنتك متزعلش عشان يكون زي ابن وبنت الجيران..
كان زمان مافيش إلا راديو خشب بس ولما اتقدمنا شوية كان عندنا تليفزيون ابيض واسود بس فقط.. النهاردة شاشة عرض ونت وموبايل ومعاهم الأخلاق فسدت وخربت كمان…
كان زمان مرتب الموظف لما زاد أوي صار 36 جنيه مرسوم عليهم كوز الذرة وكانوا بيكفوا البيت اكل وشرب وتعليم وعلاج.. النهاردة الراتب صار بالآلاف بس مافيش بركة ويخلص الراتب من اول اسبوع في الشهر وتعيش بقية الشهر جعان…
كان زمان امك وابوك لا بيعرفوا لا في الكتابة ولا في القراءة بس ربوا أطباء ومهندسين ومعلمين.. النهاردة الأب والأم صاروا أساتذة بس عيالهم راحوا في التوهان..
كان زمان تروح تنقط ابو العريس بعشرة صاغ يعني بريزة يكون مبسوط وفرحان.. بس النهاردة تروح تنقط ب 200 جنيه تلاقيه ضارب بوذ وشكله منك زعلان..
كان زمان فيه حب وتفاهم وتكافل بين الناس.. النهاردة إلا مارحم ربك فيه أنانية ومشاكل وخلافات حتى مع الأخوات والجيران.. كان زمان… كان زمان….
كان زمان.. بس خلاص ماينفع نقول للزمان ارجع يا زمان…
من يوميات مواطن اوي زهقان….!!!!!!؟؟؟؟
Öffnen

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى