منوعات

كانت تعتقد أنها تتعامل بعملات رمزية.. صدمة رجل أنفقت ابنته أزيد من 5 آلاف دولار على تطبيق للألعاب

عبر  ستيف كامنغ، وهو رجل بريطاني يبلغ من العمر من العمر 72 عاماً، عن صدمته بعدما أنفقت ابنته ذات الـ11 عاماً بدون قصد 4500 جنيه إسترليني (5617 دولاراً) على تطبيق لعبة، وذلك بعد أن منحها الإذن في البداية من أجل إنفاق 4.99 إسترليني (6 دولارات تقريباً) على لعبة تسمى Roblox، باستخدام بطاقته الائتمانية.

وفق تقرير لصحيفة The Daily Mirror البريطانية، السبت 4 يوليو/ تموز 2020، فإن هذا الرجل البريطاني لم يُدرِك حدوث مئات التحويلات المالية، بعضها بقيمة 99 قرشاً، إلا بعد أشهر حين تفقد حساباته من خلال الخدمات المصرفية الإلكترونية، كما انتقد كامنغ صانعي الألعاب بقوة، وقال إنهم “يوقِعون” بالأطفال في شَرَك حتى ينفقوا أموالاً كبيرة بغير علم منهم.

بالخطأ: أضاف كامنغ أن ابنته اعتقدت أنها تنفق أموالاً رمزية مقابل اللعبة، لكنها صُدِمَت حين عَلِمَت بما حدث.  

يُقدَّر عدد مستخدمي لعبة Roblox، التي تروج دعاياها على أنها مجانية، بـ100 مليون شخص في أنحاء العالم. وهي منصة للأشخاص من خلالها ابتكار الألعاب أو الانضمام لمئات الألعاب المتاحة.

بعدما تواصل كامنغ مع برنامج The Jeremy Vine Show على محطة BBC Radio 2 الإذاعية، وافقت Roblox على إعادة أمواله إليه.

المتحدث ذاته، قال إنه “لم يهتم بالأمر كثيراً” في البداية، لكنه حين أنشأ حساباً مصرفياً إلكترونياً خلال حالة الإغلاق صُدِم حين عَرِف.

وقال كامنغ، لشبكة BBC: “لم أستطع فهم ما حدث، اعتقدت أنني تعرضت لاحتيال”. 

وأضاف أنَّ ابنته أعتقدت أنها تلعب مقابل أموال مزيفة، وقال بغضب: “كيف يمكن السماح لهذه الشركات بالتلاعب بالصغار في تلك الألعاب؟”.

يُذكَّر أنَّ اللعبة تُدِر أموالاً من خلال عمليات شراء من داخل التطبيق.

موقف صناع اللعبة: وعقب رؤية اختفاء المبلغ الضخم من حسابه، اتصل كامنغ ببنك HSBC وطلب إلغاء بطاقته الائتمانية، وزعم أنَّ 1000 إسترليني (1110 دولارات) سُحِبَت لاحقاً من حسابه ودُفِعَت للعبة Roblox عبر متجر غوغل بلاي

من جانبهم، قال صنّاع اللعبة، في بيان لشبكة BBC، إنها تحاول الحيلولة دون تكديس الأطفال فواتير باهظة مثل تلك.

أضاف البيان: “نسعى لمنع المبيعات غير المصرحة، من خلال اتخاذ إجراءات مثل عدم تخزين بيانات الفواتير، والعمل مباشرة مع الآباء لسداد التعويضات المناسبة كلما أمكن، وهو ما ينطبق في هذه الحالة”.

كما شجع صنّاع اللعبة الآباء على “مراجعة إعدادات مدفوعاتهم لخدمات الطرف الثالث، مثل غوغل بلاي، فهي في العادة تضم خيار اشتراط إدخال رقم سري قبل أية عملية بيع”. 

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى