كاميرا ثلاثية وبطارية قوية وسعر اقتصادي.. ولكن هل يستحق هاتف موتورولا Moto G8 Plus الشراء؟

تحاول شركة موتورولا العودة إلى المنافسة في سوق الهواتف العالمي عبر هاتف Motorola Moto G8 Plus الذي يعد واحداً من أفضل الهواتف منخفضة التكلفة.

على الورق، من الصعب أن تثير انتباهك مواصفات Moto G8 Plus، خاصة أنها تشبه كثيراً مواصفات هاتف سابق أصدرته موتورولا، وهو Moto G7 Plus.

هناك فقط تحسن طفيف فيما يتعلق بالمعالج، ليصبح معالج سناب دراغون 665 بدلاً من سناب دراغون 636، بينما لم تتغير مساحة التخزين الداخلية (64 غيغابايت) وذاكرة الوصول العشوائي (RAM) (4غيغابايت).

كما أنّ الشاشة أصبحت LCD بحجم 6.3 بوصة بجودة 1080p مع وجود نتوء صغير أعلى الشاشة، ولكن بدون اعتماد حماية دولي (IP)، لذا من الأفضل إبقاء الجهاز بعيداً عن المياه.

أحدثت موتورولا تحسناً هائلاً فيما يتعلق بسعة بطارية الهاتف، والتي تصل الآن إلى 4,000 مللي أمبير في الساعة، وهي أكثر من كافية لاحتياجات المستخدم المتوسط وتعمل أكثر من 20 ساعة.

ولكن الشيء السيئ هو أن ميزة الشحن السريع ليست سريعة بالفعل إذ يحتاج الهاتف ساعتين ليصل إلى 100%.

هاتف Moto G8 Plus يمتلك 3 كاميرات خلفية، أكبرها 48 ميغابكسل والثانية 12 ميغابكسل والثالثة 5 ميغابكسل.

أمّا الكاميرا الأماميّة فهي بدقة 25 ميغابيكسل ما سيجعل تجربة صور السيلفي أفضل كثيراً من جميع هواتف موتورولا السابقة.

أكبر نقاط قوة هاتف Moto G8 Plus هي قابلية استخدامه في المهام اليومية، يوماً بعد يوم، ويرجع ذلك بشكل كبير إلى الإضافات الصغيرة التي أدخلتها موتورولا على أندرويد 9.

هذه الأشياء البسيطة تضفي بعض الوظائف على نحو رائع لكيلا تعيق استخدامك للهاتف بأي طريقة، ومنها إيماءات «Moto Action» مثل القدرة على تحريك «راحة يدك» مرتين بسرعة مثل ضربات الكاراتيه لتشغيل كشاف الهاتف، قد يكون رائعاً ومهماً ويوفر بعض الثواني المهمة في حالات الطوارئ.

وهناك أزرار التحكم بالشاشة وهي مقفلة، والتي تمنحك وصولاً أسرع لخيارات الإشعارات دون الحاجة إلى دون الحاجة إلى تشغيل شاشة هاتفك بالكامل.

كما يمكنك سحب إصبعك بسرعة للوصول إلى الإشعارات، وهذه العملية أسرع كثيراً من إجراءات إشعارات شاشة أندرويد المقفلة العادية.

هناك خلل وحيد في إجراءات الإشعارات قد يكون مزعجاً للبعض، فمن المفترض أن تضيء شاشة الهاتف من نفسها عندما تقترب من الهاتف لاستخدامه، من أجل إظهار أي من الإشعارات الموجودة.

ولكن أحياناً يضيء الهاتف بشكل متكرر وهو موضوع على الطاولة أو المكتب أمامك، بغض النظر عما إذا كنت تقترب منه لاستخدامه أو تتجاهله. ويبدو أن ذلك ليس له تأثير على عمر بطارية الهاتف الاستثنائي، ولكنه أمر مزعج.

تاريخ إصدار الهاتف: أكتوبر/تشرين الأول 2019
نظام التشغيل: أندرويد 9
الوزن: 188 غراماً
الشاشة: LCD أكبر بحجم 6.3 بوصة
سرعة المعالج: سناب دراغون 665 ثماني النواة
الذاكرة: داخلية 64 غيغابايت، وصول عشوائي 4 غيغابايت
الكاميرا الخلفية: ثلاثية، 48 ميغابيكسل، 16 ميغابيكسل، 5 ميغابيكسل
الكاميرا الأمامية: 25 ميغابيكسل
البطارية: 4000 مللي أمبير تدوم في حالة الاستخدام مدة 20 ساعة تقريباً
شحن سريع: ساعتان للوصول إلى شحن 100%
الألوان: أزرق، أحمر
السعر: 306 $

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى