آخر الأخبار

كاليفورنيا تعلن حالة الطوارئ بعد حرائق مدمرة اجتاحت الولاية وإجلاء أكثر من 200 ألف شخص

اجتاحت حرائق الغابات التلال في لوس أنجلوس، أكبر مدن ولاية كاليفورنيا الأمريكية، ودمرت منازل كبيرة، وأجبرت العديد من نجوم الفن وآلافاً آخرين على الفرار.

وقال رجال الإطفاء إن «ثمانية منازل على الأقل دمرت، وتضررت ستة أخرى في حريق لوس أنجلوس، التي يقطنها الكثير من نجوم هوليوود والمشاهير»، حسب وكالة «أسوشيتد برس» الأمريكية.

وذكرت الوكالة أنه لم يتم الإبلاغ عن أي وفيات جراء الحرائق، لكن أحد رجال الإطفاء أصيب بجروح خطيرة في الحريق في مقاطعة سونوما المنتجة للنبيذ شمال الولاية، وقالت السلطات في وقت لاحق إنه في حالة مستقرة.

وأشارت إلى أن نحو 2.2 مليون شخص انقطعت عنهم الكهرباء بعد أن أوقفت أكبر شركة كهرباء في كاليفورنيا، خدماتها نهاية الأسبوع في الجزء الشمالي من الولاية لمنع معداتها من الاشتعال.

– 17 fires are actively burning across California
– More than 94,000 acres have been burned
– 200,000 people have been displaced near the San Francisco Bay Area!#CaliforniaFires #California pic.twitter.com/oMNH0T5Uj8

ونشرت وكالة ناسا الأمريكية صورة على حسابها الرسمي على موقع تويتر جرى التقاطها من الفضاء، ويظهر فيها الدخان المتصاعد من الحرائق الهائلة في ولاية كاليفورنيا والدمار الكبير الذي سببته، بحيث أمكن رؤية آثار الكارثة من مسافة آلاف الأميال بعيداً عن كوكب الأرض.

والتقط تلك الصور القمر الصناعي «تيرا» التابع لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا).

?Wow, check out this satellite image from #Sentinel-2
?️ showing the #KincadeFire ?from ~488 miles up. It should be noted the “fire” colors are not actually visible fire, but infrared signatures. #cawx #cafire script from @Pierre_Markuse pic.twitter.com/LUGdonEKH8

والأحد 27 أكتوبر/تشرين الأول 2019، أعلن حاكم كاليفورنيا، غافن نيوزوم، حالة طوارئ على مستوى الولاية، بعد أن اضطر نحو 200 ألف شخص إلى ترك منازلهم، جراء حرائق الغابات والظروف الجوية القاسية.

كما أصدرت السلطات المحلية، الأسبوع الماضي، أوامر بإجلاء نحو 50 ألف شخص شمالي لوس أنجلوس.

والتهمت الحرائق، الخميس 24 أكتوبر/تشرين الأول 2019، نحو عشرة آلاف فدان، حسبما أفادت إدارة الغابات والحماية من الحرائق في ولاية كاليفورنيا.

كما كافح رجال الإطفاء، في الوقت نفسه، حريقاً آخر جنوبي كاليفورنيا، يعتبر ثاني أكبر حريق نشب في الولاية.

وكانت شركة «باسيفيك غاز آند إلكتريك»، أكبر شركة للكهرباء في كاليفورنيا، قد قطعت، الأربعاء، الكهرباء عن سكان سفوح جبال «سييرا نيفادا»، وأيضاً شمال منطقة خليج «سان فرانسيسكو»، لتفادي حرائق أخرى محتملة بسبب الأسلاك الكهربائية المتدلية.

وذكرت شركة «إديسون إنترناشونال» جنوبي كاليفورنيا أن ما يقرب من 20 ألف شخص من سكان مقاطعات «كيرن» و «لوس أنجلوس» و «ريفرسايد» حرموا من الكهرباء، كما حذّرت الشركة من أنها قد تفصل التيار الكهربائي عن حوالي 286 ألفاً آخرين.

وتجتاح كاليفورنيا سنوياً حرائق غابات مستعرة بسبب درجات الحرارة المرتفعة والرطوبة المنخفضة والرياح القوية.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى