منوعات

كأنها مخيطة بالرموش.. جيسيكا ألبا تكشف عن حيلة عبقرية لوضع الماسكارا

خلال 25 عاماً قضتها بين الجلوس على كراسي المكياج في مواقع التصوير بهوليوود والعمل على خط مستحضرات التجميل الخاص بها، ارتبط اسم النجمة جيسيكا ألبا ببعض أذكى الحيل في عالم الجمال، وتكشف لنا واحدة من أذكى طرق وضع الماسكارا.

وظهرت النجمة ورائدة الأعمال
في لقاءٍ مع مجلة Vogue، بمقطع ممتد لخمس دقائق، وهي تضع المكياج، وتستخدم جيسيكا الماسكارا
الخاصة بها من نوع Extreme
Length Mascara + Primer
من إنتاج شركة Honest Beauty، التي تحوي في أحد
طرفيها برايمر خاصاً بالرموش وماسكارا في الطرف الآخر. 

بينما كانت جيسيكا تُغمض
عينيها فعلياً على قلم الماسكارا، بدلاً من أن تحرك القلم صعوداً على طول رموشها
أو تذبذبه عند قاعدتها، وتقول إنها تعلمت هذه الطريقة من والدتها.

وقبل تغليف رموشها بطبقةٍ من
الماسكارا، أخذت جيسيكا تضع البرونزر على وجهها، تاركةً البرايمر على رموشها يجف.
وحينما باتت مستعدةً لاستخدام الطرف الآخر من قلم الماسكارا المزدوج، استخدمت نفس
حيلة إغماض العين على القلم.

تقول جيسيكا إن الماسكارا هي
الأهم، لأن الناس في النهاية ينظرون إلى عينيك حين يكلمونك. لذا أعتقد أن هذه هي
الخطوة التي يجدر بك أن توليها وقتك، حتى ولو لم تولِ أي شيءٍ آخر من مستحضرات
التجميل وقتاً. 

ولم تكن تلك هي الحيلة
الوحيدة التي شاركتها جيسيكا في المقطع. فكانت بقية الحيل تتعلق بالبرايمر كذلك،
ولكن من أجل الوجه هذه المرة. بدلاً من استخدامه قبل كريم الأساس، كانت جيسيكا
تستخدمه بعده، لإطفاء أية لمعةٍ.

وقالت وهي تضع طبقةً خفيفةً
من برايمر Everything
Primer
بإسفنجة المكياج على أية نقطةٍ لامعةٍ في وجهها: «أجد البرايمر
أفضل من أي بودرةٍ صريحةٍ، وسأضعه فقط حيث لا أريد لمعةً».

– هذا الموضوع مترجم عن مجلة allure الأمريكية.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى