كتاب وادباء

قطع الشك باليقين …

  • قطع الشك باليقين …

    بقلم الكاتب والمحلل السياسى

    رضا ابوسعيد

    رضا ابوسعيد

    وأكد علي الهدف الأول والأخير من التفجير ؟ أعتقد أنه بعد كلمة السيسي في جنازة اليوم ….. لم يعد هناك أي مجال لمزيد من التكهنات . حول دوافع تدبيرهم لمقتل النائب العام أمس ؟ فقد قالها زعيم الإنقلاب صريحةً بأن الأمر بالقتل صدر من داخل القفص . يقصد بذلك الإشاره العفويه للرئيس مرسي ….. التي إنتشرت علي فضائيات الإنقلاب أمس فور إعلان خبر الوفاه وقال أيضا المجرم أنه « مرسي» يقصد أننا لن نقدر …. بل سنقدر ؟ ليؤكد علي تنفيذ الإعدام في الرئيس الشرعي وأكد الخائن في كلمته علي ضرورة الإسراع بالمحاكمات كي تنتهي في أيام وليس شهور !! وخلاصة هذا الكلام هو : ١ : أن الهدف الأول من عملية أمس … هو سرعة تنفيذ الإعدام في الرئيس مرسي والإخوان .. وليس أي أمر آخر ٢ : من الواضح أنه قد تم ترتيب عملية الإغتيال بعد تسجيلهم إشارة الرئيس مرسي العفويه وليس العكس أنهم اكتشفوا فجأة بالأمس إشارة الرئيس .بعد حادث الإغتيال . فكانت الخيط الذي يؤكد علي تورطه هو والإخوان بل وأن سرعة تقديم بلاغ ضد مرسي فور وقوع الحادث .تؤكد أن كل شئ قد تم التخطيط له بعنايه ٣ : أن أهم عنصرين يعتمد عليهما الإنقلاب في تنفيذ مخططاته هما : الإعلام بما له من قدره فائقه علي تزييف الحقائق . وتشويه الشرفاء والثاني هو القطاع أو القطيع الشعبي المخبول المقهور العاشق للحرام .بعلمائه ومتعلميه قبل جهلاءه وهو القطيع الذي لايستخدم خاصية العقل التي وهبها الله له ليتفكر ويزن الأمور به وليس أن يصدق كل مايخرج من هذا الجهاز الإعلامي الذي يعتبرونه لاينطق عن الهوي !! فيستمعوا بعنايه ثم يخرجوا ليرددوا ثم يفوضوا ثم يتراقصوا علي جثث ودماء الإخوان . أخيرا : قد تكون هذه العمليه قد تم تنفيذها خصيصا … لتبرير قيامهم بالإعدام الجائر أمام العالم الغربي قبل الشعب المصري لكنه بعد أن فشل في إتمام الحبكه الدراميه أمام أصحاب أدني االعقول فلن يضع أحد في تفكيره أو حسبانه .. حين يُقدم علي تنفيذ حماقاته .

     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى