منوعات

قصة اللقاء السريع الذي جمع براد بيت وزوجته السابقة جينيفر أنيستون

أظهرت الكاميرات الفرحة التي لمعت في عيون نجمي هوليوود براد بيت وزوجته السابقة جينيفر أنيستون، اللذين تبادلا العناق في كواليس حفل توزيع جوائز نقابة ممثلي الشاشة (SAG)، حتى توقع محبوهما أنها بادرة أمل ليعود بيت إلى زوجته السابقة بعد مضيّ أكثر من 3 أعوام على انفصاله عن أنجلينا جولي.

إذ انتشرت صور للقاء عابر بين النجمين الأمريكيين في الحفل الذي أقيم بمدينة لوس أنجلوس، وبعد استلام أنيستون جائزة أفضل ممثلة في مسلسل درامي لدورها في مسلسل The Morning Show، أمسك نجم Once Upon a Time in Hollywood -الذي كُرم قبلها بجائزة أفضل ممثل ثانوي عن دوره في هذا الفيلم- بيدها وأوقفها وتبادلا العناق والضحك خلف المسرح.

كان بيت أول مَن هنأ زوجته السابقة بالجائزة، إذ أمسك يدها لثوانٍ وهي تصعد على المسرح لتسلم جائزتها، ويبدو أنها أدركت ذلك بعد سيره بعيداً وأخذت تنظر خلفها ربما للتأكد من هوية مَن حياها بسرعة.

brad pitt and jennifer aniston ending all the rumors pic.twitter.com/e8S7q6VpQN

كما انتشر مقطع فيديو لبيت وهو يشاهد إحدى شاشات العرض لحظة إعلان فوز جينيفر بالجائزة، إذ كان يسير بشكلٍ عادي، ثم أبدى اهتماماً أوقفه قليلاً أمام الشاشة، لكن للغرابة أنه استمر بتناول ما يشبه المكسرات في يده.

أما عندما سُئل بيت مباشرةً من الصحافة عن سر وقوفه لمشاهدة تكريم جينيفر باهتمام، فأكد أنها «صديقة جيدة» بالنسبة له.

بيت (56 عاماً) التقى أنيستون (50 عاماً) للمرة الأولى عام 1998، ووافقت على الزواج منه عام 2000 وما برحا أن صارا ثنائياً ناجحاً في هوليوود.

لكن الزواج لم يدُم 5 أعوام وسرعان ما انفصلا، قبل أن يرتبط بيت بجولي لنحو 12 عاماً، ثم ترتبط أنيستون بالممثل جاستن ثيرو (خطبة في 2012، وزواج في 2015)، الذي انفصلت عنه هو الآخر في عام 2017.

وقد كان بادياً للجمهور أن انفصال بيت وأنيستون له علاقة بشكلٍ أو بآخر بالزواج التالي من جولي، إذ كشفت أنجلينا أنهما وقعا في الحب خلال تصوير فيلم Mr and Mrs Smith الذي صدر عام 2003، بينما كان لا يزال متزوجاً من جينيفر، إذ انفصلا بعدها بعامين.

عودة إلى الصور الأخيرة لبيت وأنيستون، فإضافة إلى توقعات أو أمنيات الجمهور أن تكون هذه بداية عودة علاقتهما، فيبدو أن علاقة الثنائي قويت بعد انفصال كل منهما.

إذ شوهد الممثل الأمريكي في عيد الميلاد الخمسين لأنيستون في فندق Sunset Tower بلوس أنجلوس، 9 فبراير/شباط 2019، كما زعمت تقارير أنهما يتواصلان ويلتقيان من حين لآخر، فيما تحدثت شائعات عن علاقة عاطفية تجمعهما من جديد، وذلك منذ انفصال جينفير الذي تلا بيت بعام تقريباً.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى