لايف ستايل

قد يؤدي إلى فقدان الأسنان إذا ما أهملناه.. التهاب اللثة أسبابه وطرق العلاج السريعة

غم وجود البكتيريا بشكل طبيعي في أجسامنا، ودورها في حمايتها في معظم الأوقات، فإنّها قد تكون أحياناً ضارة، بحيث تؤدي إلى حدوث التهاب اللثة على سبيل المثال.

ويعد الفم بيئة مناسبة لنمو البكتيريا، فهو يوفر ما تحتاجه البكتيريا من بيئة رطبة ودافئة، ويوفّر الأغذية لها باستمرار.

وفي حال لم يكن الجهاز المناعي للشخص صحياً بما يكفي، فإنَّ البكتيريا قد تتكاثر في الفم بشكل سريع، مما يؤدي إلى حدوث العدوى.

لكن هل يعاني كثيرون من التهاب اللثة؟

يؤثر التهاب اللثة في جزء كبير من السُّكّان، وهو من أكثر أمراض دواعم السن شيوعاً، ويتمّ تصنيف التهاب اللثة حسب شدّتها، حيث إنّها قد تتراوح ما بين التهابات خفيفة إلى التهابات شديدة.

كما يحدث تراكم للبكتيريا التي توجد في الترسّبات الموجودة بين الأسنان في المراحل المُبكّرة من التهاب اللثة، مما يؤدي إلى حدوث التهاب في اللثة، ويجعل حدوث النزيف خلال تنظيف الأسنان أكثر سُهولة.

لكن التهاب اللثة ليس حالة بسيطة، إذ قد تؤدي في حال لم تُعالج إلى فقدان الأسنان.

لا تظهر أي أعراض في بداية التهاب اللثة، ولكن في الحالة المتقدّمة من الالتهاب قد تظهر بعض الأعراض مثل:

يؤدي التهاب اللثة إلى ظهور العديد من الأعراض المُزعجة، مثل نزيف اللثة عند تنظيف الأسنان بالفرشاة أو الخيط، وظهورها باللون البنفسجي المُحمرّ، بالإضافة إلى أنّه يُسبّب حدوث تقرحات في الفم وتورّماً في اللّثة.

لكن يتمّ علاج اللثة الملتهبة بعدّة طرق، المنزلية والطبية.

يؤدي اتّباع بعض الخطوات الصحيّة بشكل دوري إلى حماية اللثة والأسنان والحفاظ عليها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى