لايف ستايل

قد تكون مؤشراً لشيء أخطر.. أسباب وعلاج آلام الظهر خلال الدورة الشهرية

إنه اليوم الأول في دورتك الشهرية، وتشعرين بآلام وتقلصات حادة في أسفل ظهرك.  هذه الآلام تصيب أكثر من نصف النساء خلال فترات الدورة الشهرية، فكيف يمكن تخفيف هذا الألم بأسرع وقت ممكن؟

لنتعامل مع الألم، علينا فهم أسبابه.

لا بسبب الألم المرتبط بالدورة الشهرية، الذي يُعرف علمياً باسم تشنجات الطمث، تقلصات البطن المعتادة فقط، بل يسبب ألماً في الظهر والفخذين، أو يؤدي إلى الصداع والغثيان والإسهال والإرهاق. 

يمكنكِ لوم مادة “بروستاغلاندين” على ذلك، تلك المواد الشبيهة بالهرمونات التي يصنعها الرحم وتصل إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق حين تبدأ الدورة الشهرية.

وبمجرد أن تبدأ الدورة الشهرية، يبدأ نزف البروستاغلاندين (إضافةً إلى بقية ما تكوّن في بطانة الرحم). لهذا السبب قد تصابين بأسوأ شعور في ظهرك عندما تبدأ دورتك الشهرية، على أمل أن يقل الانزعاج خلال يوم أو يومين.

وقد تصاب أي امرأة بآلام الظهر المرتبطة بالدورة الشهرية، لكنها قد تكون أشد إذا كانت دورتك الشهرية تميل إلى أن تكون أكثر غزارة أو كان عمرك أقل من 30 عاماً. 

ولحسن الحظ، فإن هذه الآلام تهدأ غالباً بعد إنجاب طفل. 

في المقابل، تؤدي أمراض مثل الانتباذ البطاني الرحمي، أو الأورام الليفية، أو العضال الغدي إلى تفاقم تشنجات الطمث، بحسب ما نشر موقع Greatist.

هناك الكثير من الخيارات لتهدئة الألم، إضافةً إلى العلاجات والأدوية المنزلية، ويمكن لكليهما أن يحدثا فارقاً في الأيام الأولى الصعبة.

قد تساعد التمارين الرياضية في سرعة إزالة هذا البروستاغلاندين المسبب للألم من جسدك، إضافةً إلى ذلك، تساعد التمارين على تعزيز إنتاج الإندورفين المسبب للشعور بالسعادة، وكذلك تقلل من الإجهاد، مما قد يقطع شوطاً طويلاً نحو الشعور بالتحسن العام.

ويقترح أحد الأبحاث استهداف أداء التمارين الهوائية (الأيروبيك) ثلاث مرات في الأسبوع، وذلك لمدة 30 دقيقة على الأقل، ولكن من المؤكد أن أكثر من ذلك لن يسبب ضرراً. 

هل تريدين بذل مجهود إضافي؟ يمكنك إضافة بعض تمارين تقوية منطقة أسفل الظهر إلى الروتين الرياضي.

ثبت أن المساج يخفف آلام الدورة الشهرية لدى النساء المصابات بالانتباذ البطاني الرحمي، لكن من المؤكد أن الأمر يستحق التجربة حتى إذا لم تكوني مصابة بهذا المرض، فليس هناك ما تخسرينه.

تزيد الحرارة من تدفق الدم من أجل تخفيف الألم، وكذلك من أجل تخفيف تصلب العضلات. 

وقد ثبت ذلك في علاج آلام الدورة الشهرية؛ حاولي استخدام وسادة تسخين لمدة تتراوح بين 15 و20 دقيقة.

إذا كانت هذه العقاقير تساعدك على الهدوء والاسترخاء، يحتمل أن تجعلك تشعرين ببعض التحسن في ظهرك. 

وثبت أن تمارين التنفس العميق واليوغا وتمارين التأمل الواعي تعمل على تخفيف الألم (أو على الأقل تخفيف الشعور به، وهو ما يهم هنا حقاً). لذا، اختاري ما يعجبك.

عندما لا ينجح تغيير نمط الحياة في علاج المشكلة، أو عندما تحتاجين إلى تسكين الألم بسرعة، قد يساعدك تناول مضادات الالتهاب اللاستيرويدية الأساسية التي تُصرف دون وصفة طبية.

وتُعد مسكنات الألم هذه (التي تشمل الأيبوبروفين والنابروكسين) من مضادات الالتهاب التي تمنع إفراز البروستاغلاندين حقاً، لذا ستجعلك بالتأكيد تشعرين براحة أكبر.

ولا يستحق الأمر فعلاً عناء محاولة تحمل آلام الظهر خلال الدورة الشهرية قبل تناول تلك المسكنات؛ إذ سوف تحصلين بالفعل على أفضل النتائج عند تناول جرعة من المسكن مع ظهور أول بادرة للألم.

ملحوظة: إذا كان لديك تاريخ مرضي مع قرحة المعدة (أو تعانين منها حالياً)، يجدر بك تجنب تناول مضادات الالتهاب اللاستيرويدية.

يمكن استخدام أي وسائل منع الحمل تعتمد على الهرمونات، مثل الإستروجين والبروجستين (أو فقط البروجستين وحده)، للتحكم في آلام الدورة الشهرية. ويشمل ذلك حبوب منع الحمل، واللصقات، واللولب الرحمي المهبلي، والحلقات المهبلية، والغرسات، والحقن.

رغم أن آلام الظهر خلال الدورة الشهرية بين اليومين الأول والثاني من دورتك الشهرية ليست مريحة أبداً، ولكنها أيضاً ليست مشكلة صحية خطيرة.

لكن عليكِ التحدث مع طبيبك إذا كنتِ تعانين من ألم حاد أو تقلصات شديدة تستمر لأكثر من يومين أو ثلاثة أيام، أو إذا كان الألم الذي تعانين منه شديداً بما يكفي لمنعك من مزاولة أنشطتك العادية.

تجدر أيضاً استشارة طبيبك إذا بدا النزيف شديداً، وخاصة أن آلام الظهر عادةً ما تصبح أسوأ حين يكون تدفق الدم أكثر غزارة. 

قد تكون دورتك الشهرية غزيرة بشكل غير طبيعي في الحالات التالية:

خلاصة ما سبق:

قد تكون بعض آلام الظهر أمراً طبيعياً عند بداية الدورة الشهرية لأول مرة، لكنها يجب أن تكون قابلة للسيطرة، إما بالطرق المنزلية أو بالطرق الطبية.

وإذا كان الألم شديد السوء أو يعرقل الحياة اليومين، فيجب مناقشة الأمر مع الطبيب.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى