سيدتي

قد تسبب البثور وتزيد التجاعيد.. ما يجب معرفته عن فرش المكياج التي لا تغسل بانتظام

تعتبر فرش المكياج من الأدوات الأساسية الموجودة في خزانة كل امرأة، لكن قد تكون تلك الأدوات هي الأقل حظاً من ناحية العناية والتنظيف.

فقد تشعر كثيرات منا بعدم الحاجة إلى تنظيف فرش المكياج بشكل شبه يومي، لكن يؤسفنا أن نخبرك بأن نتائج مروعة قد تترتب على هذا الإهمال.

إليكِ بعض الحقائق حول فرش المكياج، والتي ستدفعك إلى تنظيفها بشكل يومي: 

تحتاج فرش المكياج عناية وتنظيفاً أكثر مما نتخيل، فهي بيئة خصبة لتجمُّع البكتيريا التي سينتهي بها الأمر على وجوهنا في النهاية إن لم نقم بتنظيف الفرش بشكل جيد.

إذا كنتِ تضعين المكياج بشكلٍ يومي، أو حتى بضع مراتٍ في الأسبوع، فمن الأفضل تنظيف الفرش بعد كل مرة استخدام، حتى لو كان ذلك يعني أنه يتعين عليكِ غسلها يومياً، وذلك حسبما ورد في موقع The List الأمريكي.

الأمر بسيط جداً، ضعي بضع قطرات من المنظف على قطعة قطنية، وامسحي بها الفرشاة في حركات دائرية، وهذا كل ما في الأمر.

يظهر بوضوحٍ أن فرش المكياج شديدة الاتساخ، خاصةً إذا كنتِ من الأشخاص الذين يضعون المكياج كل يوم. لكن ما مدى اتساخ فرشك بالفعل؟

لا يقتصر السبب وراء كون الخبراء ينصحون بضرورة غسل فرش المكياج بانتظامٍ، على التخلص من بقايا مستحضرات التجميل العالقة على شعر الفرش فقط؛ وفقاً للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، يمكن أن يتسبب استخدام فرش المكياج التي لا تُنظف باستمرار، في حدوث عدوى  فطرية، مثل الإشريكية القولونية، أو حتى عدوى المكورات العنقودية التي تهدد الحياة.

تسبب فرش المكياج المتسخة ظهور البثور حتى لو كنتِ تغسلين وجهك بانتظامٍ، أو كنتِ تستخدمين مستحضرات تجميل نظيفة يُفترض أنها لا تسد المسام.

فإذا كنتِ لاحظتِ ظهور بعض البثور على وجهك وحاولت التخلص منها بطرقٍ مختلفة دون فائدة، فربما تكون فرش المكياج خاصتك هي السبب الرئيسي وراء ظهورها.

تساعدك الفرش على إبراز جمال عينيك حين تستخدمينها لوضع مزيج ظلال العيون المناسب. لكنها يمكن أن تُبرز عينيك بطريقة مختلفة كلياً إذا لم تكوني حذرة.

حين تفكرين في مرض العين الوردية، يحتمل أن يمر على خاطركِ العيون الدامعة الحمراء الناتجة عن مرض يصيب أطفال المدارس. لكن اتضح أن فرش المكياج المتسخة يُحتمل أن تكون حاملة للبكتيريا المسببة للمرض.

وحتى مع نقص احتمالية أن تصابي بالتهاب الملتحمة من جراء عدم غسل فرش المكياج، تزداد احتمالية الإصابة حين تشاركين فرش المكياج خاصتك مع أشخاص آخرين؛ الشيء السيئ حيال تلك الفرش أنها تلتقط البكتيريا وتنقلها من شخص لآخر.

اتضح أنَّ فرش المكياج يمكن أن تجذب الحشرات، هذا عدا البكتيريا والفطريات.

يمكن أن يحتوي شعر الفرشاة التي تستخدمينها يومياً في وضع المكياج، على حشرات صغيرة جداً قد لا تلاحظينها، مثل العث الجلدي على سبيل المثال.

توجد تلك الكائنات، التي يبلغ طولها قرابة ثلث ملليمتر، على الرموش وشعر أنوفنا، وتعيش على خلايا الجلد الميتة والإفرازات الجلدية.

وتعتبر تلك الحشرات بشكلٍ عام غير ضارة، لكن ربما تكون السبب وراء ظهور حَب الشباب.

صحيحٌ أن معظم الناس متفقون على أن الجراثيم والبكتيريا والفطريات وأحياناً الحشرات المختبئة في فرش المكياج مثيرة للاشمئزاز، لكن قد لا يعتقد البعض أنه من الضرورة حقاً غسل تلك الفرش كل يوم. وعلى الرغم من ذلك، ثمة تأثير جانبي آخر لاستخدام فرش المكياج المتسخة يدفعكِ إلى الاستثمار في شراء منظف خاص للفرش.

حيث إنه كلما زاد اتساخ فرش المكياج تصبح أقل فاعلية.

لا يقتصر الأمر على انتشار الجراثيم على الوجه باستخدام فرشاة مكياج لم تُنظَّف بشكلٍ صحيح منذ شهور فحسب، ولكن الأسوأ أنها لا تمنحكِ النتيجة المرجوة منها.

يُفترض أن تكون فرش المكياج أداة تستخدمينها لجعل بشرتك تبدو خالية من العيوب. لكن إذا كنتِ تستخدمين فرشاة مكياج متسخة، حينها يمكنك توقع ظهور عيوب وبقع جلدية أخرى بسبب تهيج البشرة.

وبالتحديد يزداد الأمر سوءاً في حال كانت بشرتكِ حساسة. وربما يصبح هذا هو الوضع الطبيعي الجديد لبشرتكِ إذا لم تنظفي الفرش باستمرار. إذ إنها يمكن أن تسبب تهيجاً شديداً للبشرة حين تكون متسخة.

لا يؤدي عدم غسل فرش المكياج إلى اتساخها فحسب، بل يؤدي أيضاً إلى جفاف شعيرات الفرشاة، مما يؤذي بشرتكِ بدرجة كبيرة في المرة التالية التي تضعين فيها البودرة على وجهك.

ربما تبدو فرش المكياج قوية للغاية، لكن حتى الفرش عالية الجودة لا يُفترض أن تدوم إلى الأبد.

إذا كنتِ تحرصين على عمل روتين لتنظيف فرش المكياج خاصتك، فهذا أمر جيد. لكن تنظيف فرشكِ بانتظامٍ لا يعني بالضرورة بقاءها للأبد.

ربما بكل تأكيد تكونين قد أنفقت مبلغاً كبيراً في شراء فرش المكياج المفضلة لكِ، ولكن إذا لم تستبدليها عند الحاجة، فستصبح تلك الفرش باهظة الثمن غير مفيدة لبشرتك.

ليست فرش المكياج وحدها ما ينبغي التخلص منه واستبداله من وقتٍ لآخر.

كل مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة، مثل كريم الأساس، وظلال العيون، والماسكارا، والكحل، وحتى واقي الشمس (على سبيل المثال لا الحصر)، لها تواريخ انتهاء صلاحية تمتد من ثلاثة إلى 12 شهراً، وفي حال اخترتِ وضع مكياج منتهي الصلاحية باستخدام فرش قديمة ومتسخة، فسيزيد هذا من خطر تلك المنتجات على بشرتكِ.

ربما تستخدمين فرش المكياج لتغطية الشوائب الموجودة على وجهكِ، ولكن إذا لم تكوني حذرة، فارتكاب هذا الخطأ في المكياج يمكن أن يتسبب فعلياً في ظهور هذه العيوب المزعجة من جديد.

ومن أكثر الأشياء المزعجة وغير المريحة التي ربما تظهر على وجهكِ، قرح البرد؛ التي تنتج في الواقع عن سلالة من فيروس الهربس (بحسب مؤسسة مايو كلينيك) والتي تستغرق وقتاً طويلاً لتختفي بعد أن تظهر على الوجه.

لفرش المكياج القدرة على إضفاء لمعان لطيف على بشرتكِ. ورغم ذلك، إذا كنتِ تستخدمين فرش مكياج لا يجري تنظيفها بانتظامٍ، فربما تلاحظين انطفاء إشراقة بشرتكِ مع كل استخدام.

إفرازات البشرة تكون شمعية أو دهنية يفرزها الجلد وتخرج من خلال المسام. وحين تتراكم تلك الإفرازات على فرش المكياج، تعود مجدداً لتلامس الجلد.

وتراكم الإفرازات على سطح الجلد يقلل انعكاس الضوء عليه، مما يجعل البشرة تبدو باهتة.

يُفترض أن تساعدكِ فرش المكياج على إخفاء التجاعيد. لكن إذا لم تنظفيها بانتظامٍ فقد ينتهي بك الأمر بظهور مزيد من الخطوط الدقيقة أكثر مما يمكن أن يخفيه المكياج.

صحيحٌ أن أحداً لا يمكنه تجنب ظهور التجاعيد على مدار حياته، لكن لا بأس أن نبذل ما في وسعنا لتأخير ظهورها.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى