رياضة

قدوتي في عالم الموضة.. نيمار يقطع «وعداً غريباً» لديفيد بيكهام يبخر حلم برشلونة

قدم البرازيلي نيمار دا سيلفا نجم باريس سان جيرمان، وعداً للإنجليزي ديفيد بيكهام نجم مانشستر يونايتد وريال مدريد الأسبق، بالانتقال إلى ناديه إنتر ميامي الأمريكي في المستقبل، حيث يهدف بيكهام لتكوين فريق من ألمع نجوم العالم، للمساهمة في تطوير كرة القدم في أمريكا، بجانب حصد الألقاب، وذلك الوعد قد يبخر حلم عودته لبرشلونة في الفترة القادمة.

ونشرت شبكة ESPN العالمية، مقطع فيديو لنيمار يؤكد خلاله أنه سينتقل إلى إنتر ميامي خلال العقد المقبل، وذلك بعد أن اجتمع مع ديفيد بيكهام واتفقا على هذا الأمر.

وتابع النجم البرازيلي: “أخبرت بيكهام أنه في يوم من الأيام أريد اللعب هناك، إنها فرصة عظيمة لهذا البلد لكي يتم تطوير كرة القدم فيه، هذا يعني أنه لدي بالفعل عقد مع ديفيد، بعد بضع سنوات، سأكون هناك، وسنعمل سوياً، إنه رئيسي المستقبلي”.

وأضاف: “كرة القدم تتطور كثيراً في أمريكا، اليوم أصبح لديها فرصة لاستقطاب أهم اللاعبين، لذلك سوف أوقع لإنتر ميامي خلال السنوات العشر القادمة”.

على جانب آخر، أبدى نيمار إعجابه الشديد ببيكهام الذي وصفه بأنه “رائد الموضة في عالم كرة القدم”، وتابع عن ذلك: “أنا معجب للغاية به، وأتابعه منذ الصغر مثلما كنت أتابع العديد من اللاعبين الكبار، كنت أتابعه لإعجابي بطريقة تسديده للكرة وتمريراته الرائعة، وأهدافه وإصراره في الملعب، وكذلك إعجاباً بشخصيته”.

وأشار: “أحاول تقليد بعض قصات شعره، الكثير من اللاعبين يسيرون على خطاه، وأعتبر بيكهام من أكثر الأشخاص أناقة في العالم، لذا نريد أن نقلده، رغم أننا لسنا بنفس وسامته، ولكننا نحاول تقليده”.

واستكمل نيمار: “كنا بحاجة لرائد، شخص يتمتع بشجاعة، أعتقد أن بيكهام كان شجاعاً ورمزاً، أنا أيضاً أتعرض للانتقادات بسبب تغيير قصات الشعر أو ارتداء أزياء غير تقليدية، وأعتقد أن هذه الانتقادات لن تنتهي”.

واختتم حديثه عنه قائلاً: “نحن اللاعبين نعد مرجعاً ونموذجاً للآخرين سواء اقتنع الآخرون بذلك أم لا، نحن نعامل بطريقة مختلفة بسبب ملابسنا، ولا أرى أننا نرتكب أي خطأ في ارتداء مثل هذه الملابس الحديثة، طالما أننا نشعر بالراحة، لذا أشكر ديفيد بيكهام لأنه كان رائداً، وفتح أبواب عالم الموضة أمام لاعبي كرة القدم”.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى