رياضة

قدم عرضاً بـ20 مليون إسترليني.. لاعب توتنهام يسبب أزمة بين مدرب إنتر ميلان ومدير النادي

مع انتشار الأخبار عن الرحيل المؤكد للاعب توتنهام، الدنماركي كريستيان إريكسن، عن صفوف السبيرز في الميركاتو الشتوي الحالي، فإن اللاعب دون أن يقصد تسبب في أزمة آخذة في التصاعد داخل نادي إنتر ميلان الايطالي، أحد الاندية المهتمة بالحصول على خدمات إريكسن في يناير/كانون الثاني الحالي.

الأزمة التي كشفت عنها صحيفة Mirror البريطانية بدأت قبل أيام، بين المدير الفني لفريق النيراتزوري، الإيطالي أنطونيو كونتي، والرئيس التنفيذي للنادي جيوسيبي ماروتا.

ملخص الأزمة أن ماروتا يرى أن متصدر الدوري الايطالي يحتاج خدمات الدولي الدنماركي بشكل ملحٍّ، لتعزيز خط وسط الفريق، الذي تزايدت آماله في المنافسة على لقب السكوديتو بعد أن نجح في تخطي عقبة مهمة تمثلت في الفوز على نابولي بعقر داره سان باولو ضمن مباريات الجولة الثامنة عشرة، وهي المباراة التي أقيمت مساء الإثنين يناير/كانون الثاني.

واستعاد النيراتزوري بهذا الفوز صدارة الدوري الإيطالي التي انتزعها يوفنتوس عدة ساعات بعد فوزه على كالياري، حيث يتساوى الفريقان في رصيد النقاط (45 نقطة) مع أفضلية إنتر في رصيد الأهداف.

وقالت الصحيفة إن ماروتا قدم بالفعل عرضاً لنادي توتنهام بقيمة 29 مليون جنيه إسترليني، وهو رقم مغرٍ للنادي الإنجليزي الذي كان يريد بحسب ما ذكر موقع Soccer News، نحو 19 مليون دولار لبيع إريكسن، وهو ما يجعل الصفقة في حكم المحسومة.

في المقابل يرى كونتي أنه بحاجة أكثر للاستعانة بخدمات التشيلي ارتورو فيدال لاعب وسط برشلونة الإسباني، خصوصاً أنه يعرف قدرات اللاعب بشكل دقيق منذ أن كان يدربه في يوفنتوس بوقت سابق، حيث فاز الاثنان معاً بثلاثة ألقاب للدوري الإيطالي حينما كان كونتي مديراً فنياً للبيانكونيري، وفيدال أحد اعمدة خط وسط الفريق.

وبما أن ادارة النادي الايطالي أبلغت كونتي استحالة شراء إريكسن وفيدال معاً في الميركاتو الشتوي الحالي، وأن عليه تحديد أولويته من بين اللاعبين، فقد قرر مدرب المنتخب الإيطالي السابق اعطاء الأولوية للاعب التشيلي. 

لكن ماروتا لا يتحمس لفكرة شراء فيدال؛ لكبر سنّه مقارنة بإريكسن (31 عاماً مقابل 27 للدنماركي)، وهو ما يجعل صفقة شراء لاعب توتنهام أفضل بالمقاييس الاقتصادية، حيث بإمكان النادي بيعه في المستقبل والاستفادة من ثمن بيعه عكس فيدال، الذي سيترك الإنتر بسبب اعتزال الكرة في الغالب.

وكان الصحفي الإيطالي المقرب من إدارة إنتر ميلان جيانلوكا دي مارزيو، قد أكد في وقت سابق، أنَّ فريق إنتر ميلان مستعدٌ للانتظار حتى موسم الانتقالات الصيفية المقبل؛ من أجل ضم صانع الألعاب الدنماركي.

وأشار كذلك إلى أنَّ الفريق الإيطالي قد أجرى اتصالاً مبدئياً مع وكيل أعمال إريكسن، لكنَّ توتنهام كان يأمل بيعه الآن؛ لجني بعض المال على الأقل، بدلاً من رحيله مجاناً في الصيف المقبل بعد نهاية عقده. 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى