آخر الأخبار

قتل جماعي في ألمانيا.. شاب يطلق النار على والديه و4 من أفراد عائلته ثم يتصل بالشرطة ويطلب اعتقاله

قتل شاب ألماني والديه وأربعة من أفراد عائلته، في بلدة روت آم زي، بولاية فورتمبرغ جنوب غرب ألمانيا، الجمعة 24 يناير/كانون الثاني 2020، ثم اتصل بالشرطة وطلب منهم القدوم لاعتقاله. 

مسرح الجريمة: السلطات الألمانية قالت إن الشاب يبلغ من العمر 26 عاماً، واستخدم سلاحاً نصف آلي لقتل عائلته، فيما قال قائد الشرطة المحلية راينر مولر إن الرجل مواطن ألماني، وهو رهن الاحتجاز، وسيتم استجوابه بمجرد وصول محاميه.

عثرت فرق التحقيق داخلَ المنزل وخلفَه، على جثامين ستة أشخاص، منهم ثلاثة رجال، أعمارهم 36 و65 و69 عاماً، وثلاث نساء، أعمارهن 36 و56 و62 عاماً، كذلك أصيب في عملية إطلاق النار شخصان، أحدهما في حالة حرجة.

القاتل يُسلم نفسه: بعدما انتهى الشاب من إطلاق النار أخبر الشرطة بأنه في انتظارها، ووجدته بالفعل خارج منزله دون سلاح. 

قائد الشرطة مولر، قال إنهم لا يعرفون حتى الآن دوافع قتل الشاب لعائلته، مشيراً إلى أنهم يعملون حالياً في التحقيقات على فرضية وجود نزاع داخلي أدّى للجريمة، نظراً إلى أن الضحايا من العائلة، وفقاً لما ذكرته صحيفة The New York Times، الجمعة 24 يناير/كانون الثاني. 

تشير الصحيفة الأمريكية إلى أن عمليات إطلاق النار الجماعي تُعد نادرة في ألمانيا، لكنها تزايدت خلال السنوات الأخيرة، وسط تزايد المخاوف بين السكان على أمنهم الشخصي. 

أحد أبرز أسباب قلة القتل الجماعي في ألمانيا، أن القانون ورغم سماحه بامتلاك الأسلحة، فإنه لا يمكن الحصول عليها دون ترخيص، كما تجري مراقبتها عن كثب، ما يجعل عمليات إطلاق النار الجماعية نادرةً نسبياً.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى