آخر الأخبار

قتلى في الفندق الذي انهار بالصين ويُستخدم كمركز حجر للمصابين بكورونا.. عشرات تحت الأنقاض

أكدت السلطات الصينية، الأحد 8 مارس/آذار 2020، مقتل ستة أشخاص إثر انهيار فندق كان يسُتخدم للحجر الصحي لأشخاص تحت المراقبة يُعتقد إصابتهم بفيروس كورونا في مدينة تشيوانتشو، في حين لا يزال آخرون محاصرين تحت الأنقاض.

التطور الأحدث: قالت وزارة الطوارئ الصينية إنه بحلول الساعة 10:30 صباحاً بتوقيت بكين، الأحد، انتشلت السلطات 43 شخصاً من موقع الكارثة، وتم نقل 36 منهم للمستشفيات.

كان يُعتقد وجود أكثر من 70 شخصاً حوصروا في المبنى المؤلف من سبعة طوابق عندما انهار مساء السبت 7 مارس/آذار 2020، وقالت وكالة رويترز إن 28 شخصاً لا يزالون محاصرين تحت أنقاض المبنى حتى الآن.

صور من الموقع أظهرت عمال الإنقاذ وهم يرتدون خوذات ونظارات وكمامات ويحملون المصابين صوب الطواقم الطبية التي كانت في انتظارهم.

من جانبها، قالت حكومة مدينة تشيوانتشو، إن عدد المشاركين في جهود الإنقاذ في الموقع يفوق الألف، من بينهم رجال إطفاء وشرطة.

عقب الحادثة استدعت الشرطة مالك الفندق، وفقاً لما ذكرته وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا)، التي أضافت أن تجديدات كانت تُجرى في الطابق الأول من المبنى عندما انهار.

#BREAKING: A hotel building collapsed in Quanzhou, SE China’s Fujian at around 7 pm Saturday, trapping an unknown number of people under it. So far 16 people have been rescued. Rescue work remains underway. pic.twitter.com/rK7tEagQvV

المشهد العام: جاء انهيار المبنى، في وقت يستمر فيه تباطؤ انتشار فيروس كورونا بالصين، التي بدأ الفيروس يتفشى فيها في البداية، ثم انتقل إلى بقية أنحاء العالم.

تشير بيانات لجنة الصحة الوطنية الصينية، إلى انخفاض عدد حالات الإصابة بمقدار النصف تقريباً، أمس السبت، مقارنة باليوم السابق، وأكدت اللجنة تسجيل 44 حالة إصابة مؤكدة جديدة بالفيروس نهاية السبت، بتراجع عن 99 حالة تم تسجيلها يوم الجمعة.

كذلك بدأت مدن صينية في تخفيف إجراءات الحجر الصحي تدريجياً، بعد أن فرضتها منذ أكثر من شهر، بينما تراقب السلطات عن كثب انتشار الفيروس في الخارج.

كما أن تباطؤ انتشار المرض في مدينة ووهان وسط الصين -بؤرة تفشي الفيروس- دفع السلطات إلى إغلاق مستشفيات مؤقتة بنتها خصيصاً لرعاية المصابين بكورونا.

ضحايا الفيروس: حتى صباح الأحد 8 مارس/آذار 2020، وصل عدد قتلى فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم إلى 3594، في حين تجاوز عدد المصابين 106 آلاف شخص، ومعظم الضحايا في الصين.

وصل الفيروس إلى 103 دول وأقاليم، وأدى انتشار كورونا الواسع إلى اتخاذ الدول لإجراءات احترازية كبيرة، مثل تعليق العمرة في السعودية، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى