رياضة

قبل مواجهة السيتي.. لاعبو ساوثهامبتون يعاقبون أنفسهم على الهزيمة 0-9 من ليستر سيتي

في لفتة ذكية أعلن نادي ساوثهامبتون، الذي ينافس في الدوري الإنجليزي الممتاز، أن الجهاز الفني وكل لاعبي الفريق الأول للفريق قرروا التبرع بأجر يوم من راتبهم الأسبوعي، للأعمال الخيرية.

ولفت النادي، في تغريدة نشرها على تويتر، إلى أن اللاعبين والجهاز الفني بقيادة المدرب النمساوي رالف هاسن هوتيل، قرروا التبرع بأجرهم عن يوم الجمعة الماضي، وهو اليوم الذي لقي فيه الفريق خسارته التاريخية من فريق ليستر سيتي بنتيجة 0-9، لصالح مؤسسة القديسين التابعة للنادي، والتي تساعد أكثر من 12000 شخص محتاج من مختلف الأعمار، «للمساعدة في الأعمال الحيوية التي تقوم بها المنظمة الخيرية».

#SaintsFC’s first-team players and coaching staff have decided to donate their wages from last Friday to @SFC_Foundation: https://t.co/EMVlHTrjr6

ويشتهر فريق ساوثهامبتون بلقب القديسين (ساينتس) بين فرق الدوري الإنجليزي، في حين يشتهر منافسه ليستر سيتي بلقب الذئاب، حيث درجت العادة أن يمتلك كل فريق ينافس في الدوري الإنجليزي لقباً مميزاً يشتهر به بخلاف اسم الفريق.

ومن المرجح أن تفيد تلك اللفتة الذكية لاعبي الفريق وجهازهم الفني في مواجهة جماهيرهم الساخطة منذ الخسارة التاريخية، التي تعد أكبر هزيمة يتلقاها فريق على أرضه في تاريخ الدوري الإنجليزي سواء بشكله القديم أو بعد انطلاقة البريمييرليغ عام 1992.

علماً بأن فريق الساينتس مرشح لكسب مزيد من سخط الجماهير في الأيام القليلة المقبلة، بعدما أوقعه حظه السيئ في مواجهة مزدوجة مع مانشستر سيتي المرعب، حيث يحل ضيفاً على ملعب الاتحاد، مساء الثلاثاء، لمواجهة السيتيزينز في ثمن نهائي كأس الرابطة الإنجليزي التي يحمل السيتي لقبها، ثم يعود إلى الملعب نفسه، لملاقاة حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز في الجولة الحادية عشرة يوم السبت المقبل 2نوفمبر/تشرين الثاني.

وكان ساوثهامبتون، الذي يحتل المركز الثامن عشر في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، قد تلقى هزيمة تاريخية بنتيجة 0-9 أمام ليستر سيتي في ملعب سانت ميري الجمعة الماضي، وهي أكبر فوز خارج الديار في تاريخ كرة القدم الانجليزية.

وقال النادي في بيان، إن الفريق «يسعى لإصلاح الأمور لجماهير النادي. كخطوة أولى، قررت المجموعة التبرع بأجرها يوم مباراة ليستر لصالح مؤسسة» النادي.

وقال قائد الفريق، بيير-إيميل هويبيرج، بعد المباراة إنه لا يمكن السماح «بتكرار شيء كهذا».

وأكد البيان أن «اللاعبين والجهاز الفني يضعون كل طاقتهم واهتمامهم في المباريات» القادمة.

في حين غرَّد حساب النادي الرسمي على تويتر، ناقلاً عن المدرب النمساوي بعد قرار التبرع، قوله: «بعد هذا، لا مزيد من الكلام ولا مزيد من الرسائل، وقت هذا انتهى، والآن كل تركيزنا واهتمامنا ينصبُّ على مواجهة مانشستر سيتي، فهي ما يجب أن نوجه إليه طاقاتنا، وهذا ما ندين به لجماهير النادي».

No more talking. No more messages.#SaintsFC manager Ralph Hasenhüttl says the only suitable response now can come via his team’s actions: pic.twitter.com/jERucgJ799

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى