آخر الأخبار

قبل أيام من حادثة فلويد.. فيديو يوثق حالة مشابهة بفلوريدا لاعتقال شاب من ذوي البشرة السمراء

أحيل شرطي في ولاية فلوريدا الأمريكية إلى إجازة إدارية الأربعاء 3 يونيو/حزيران 2020، وذلك بعد انتشار ظهور فيديوهات توثق قيامه بالجلوس جاثياً بركبته على عنق رجل أسود أثناء اعتقاله، وذلك قبل أيام فقط من مقتل جورج فلويد بالطريقة نفسها، في حادثة فجرت احتجاجات ضد العنصرية وممارسات الشرطة امتدت في معظم الولايات المتحدة حتى وصلت محيط البيت الأبيض.  

تفاصيل الحادثة: يوثق الفيديو شرطياً من قسم “المارتينيز”، التابع لإدارة شرطة مدينة ساراسوتا في ولاية فلوريدا يعتقل رجلاً يدعى باتريك كارول، وقد وضع ركبته على عنقه، وذلك في 18 مايو/أيار، حسب ما أفاد موقع الحرة الأمريكي. 

المتحدثة باسم شرطة ساراسوتا، جينيفيف جدج، أكدت أن الشرطي الفاعل قد حول لإجازة إدارية، بينما رفضت تأكيد اسمه الأول “نظراً لقضايا مرتبطة بسلامة الضابط”.

قالت شرطة المدينة إنها تلقت صوراً التقطها مارة لتوثيق الحادثة يوم الثلاثاء.

شبكة NBC الأمريكية نشرت فيديو يوثق الحادثة، كما نقلت تصريحات الشاب الذي تعرض للاعتقال، قائلاً: “كان شعوراً مؤلماً حقاً، شعرت إنني ذاهب إلى الموت، كنت خائفاً، ولم أكن أدري حقاً ما الذي كان يجري ولماذا اعتقلني وعاملني بهذه الطريقة”. 

تظهر اللقطات مواجهة مطولة بين الشرطة وكارول البالغ من العمر (27 عاماً)، الذي كان مطلوباً كمشتبه به لأسباب مرتبطة بالعنف المنزلي.

كما أظهرت صور التقطتها مروحية تابعة للشرطة عنصرين من شرطة المدينة، خلال حديثهما إلى كارول، قبل 7 دقائق من الاعتقال. 

يوثق الفيديو كيف حاول الشاب مقاومة الشرطة ليسحبه الشرطي من رقبته ويطرحه أرضاً، ومن ثم استند إلى عنق المتهم بركبته لمدة قاربت الدقيقتين، كما أظهرت اللقطات قدوم رجل شرطة ثالث خلال اعتقال المتهم.

رجل مجهول الهوية قام بتصوير الحادثة باستخدام هاتفه المتنقل. وصرخ بوجه الشرطة بدوره منتقداً طريقة تعامل عناصرها مع الحالة.

وأكد تقرير الشرطة العثور على أوراق الماريغوانا بحوزة الرجل، بالإضافة إلى 22 طلقة كانت في حقيبته، ما يعني مواجهته لتهم بحيازة غير قانونية لذخيرة، إضافة إلى العنف المنزلي ومقاومة رجال الشرطة، على أقل تقدير.

قصة الفيديو الجديد أخذت حقها من التداول في اليومين الأخيرين، وذلك تزامناً مع الاحتجاجات التي عمَّت ولايات أمريكية عدة بعد مقتل جورج فلويد خنقاً على يد شرطي أثناء الاعتقال في  مدينة مينيابوليس الأمريكية.

توجيه الاتهامات: الادعاء العام في مدينة مينيابوليس الأمريكية أعلن الأربعاء توجيه اتهامات جديدة لرجال الشرطة الأربعة المفصولين بسبب مقتل فلويد.

فقد أكد الادعاء توجيه تهمة جريمة قتل من الدرجة الثانية للشرطي السابق ديريك شوفين، بينما يواجه الثلاثة الآخرون اتهامات بالمساعدة على القتل.

السيناتور عن الولاية إيمي كلوبشار قالت في تغريدة على تويتر إن الاتهامات الجديدة تعتبر “خطوة جديدة على طريق تحقيق العدالة”.

فيما أكد محامي عائلة فلويد، بنيامين كرامب، في بيان “أن الإدانة خطوة جيدة على طريق العدالة، ونحن نشعر بالراحة لاتخاذها قبل مواراة جثمان جورج في التراب”.

لكن كرامب قال لاحقاً في مقابلة متلفزة إن أسرة فلويد تعتقد أنه يجب أن يكون الاتهام بحق شوفين جريمة قتل من الدرجة الأولى، وأنهم تلقوا اتصالات تفيد بأن التحقيقات لا تزال جارية ويمكن تعديل الاتهامات مرة أخرى.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى