رياضة

قائد مانشستر يونايتد السابق مهاجماً اللاعبين: أنتم وصمة عار في تاريخ النادي!

شنّ الأيرلندي روي كين، قائد فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق، هجوماً لاذعاً على لاعبي الفريق الحاليين، بسبب مستوياتهم الكارثية منذ بداية الموسم الكروي الجاري.

وتأتي انتقادات كين للاعبي اليونايتد؛ بعد الأداء السيئ للغاية أمام توتنهام في المباراة الأخيرة، التي سقط فيها “الشياطين الحمر” بهدف مقابل ستة، في الجولة الرابعة من “البريميرليغ”.

وقال كين في تصريحات صحفية نشرتها شبكة Sport bible البريطانية، إن أداء لاعبي مانشستر يونايتد في الوقت الحالي، سيكلّف المدير الفني النرويجي، أولي غونار سولشاير، منصبه خلال الفترة القريبة المقبلة.

ووصف النجم السابق لاعبي اليونايتد بـ”المخادعين”، مطالباً إياهم بالظهور بشكل مختلف بعد فترة التوقف الدولية.

وأضاف: “كنت أقول ذلك منذ نحو سنة ونصف السنة، الفريق ليس بخير أبداً، أداء اللاعبين أمام توتنهام بالذات كان مخزياً للغاية”.

وتابع: “أعلم جيداً أن الكثير يمر بأيام سيئة في كرة القدم، لكنَّ هناك لاعبين يُعتبرون وصمة عار على مانشستر يونايتد، هؤلاء سيكلفون سولشاير كثيراً في مسيرته مع الفريق”.

وذكر أن العديد من اللاعبين خدعوا المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو؛ ما أدى إلى إقالته من تدريب مانشستر يونايتد، وسيتكرر الأمر نفسه مع سولشاير قريباً، في حال لم تتغير الأمور.

وفي ظل انتقاداته للاعبين وحرصه على تصحيح الأمور في أسرع وقت، مرّ كين بتجربة رائعة كلاعب مع مانشستر يونايتد خلال الفترة من 1993-2006.

وحقق كين مع “الشياطين الحمر” 7 ألقاب بالدوري الإنجليزي، ولقباً في دوري أبطال أوروبا، بخلاف 9 ألقاب في البطولات المحلية المختلفة.

وعقب اعتزاله كرة القدم نهائياً في 2006، اتجه كين للتدريب مباشرة، وبدأ مهامه كمدير فني لسندرلاند، الذي بقي معه موسمين حتى 2008، ثم درّب إبسويتش تاون من 2009-2011، بعدها عمِل مساعداً للمدير الفني لمنتخب بلاده من 2013-2018.

ولا يعتبر كين الأولَ الذي ينتقد الأداء الكارثي للاعبي مانشستر يونايتد ضد توتنهام على وجه الخصوص، إذ وافقه في الرأي غاري نيفيل أسطورة اليونايتد.

وقال نيفيل مؤخراً: “لا يوجد أي عذر لهؤلاء اللاعبين الذين ظهروا على أرض الملعب، لقد كان مستواهم محبطاً للغاية”.

وأضاف: “كانت تحركاتهم سيئة للغاية خلال المباراة، لقد غابت عنهم الروح القتالية بشكل واضح، وفي النهاية كانت النتيجة كارثية”.

ويأتي هجوم كين ونيفيل المتكرر على لاعبي مانشستر يونايتد، ليؤكد التراجع الواضح في مستوى الفريق هذا الموسم، إذ حقق الفوز في مباراة واحدة فقط من أصل 3 خاضها بالدوري الإنجليزي حتى الآن.

وفاز يونايتد على برايتون (3-2)، بينما خسر أمام كل من كريستيال بالاس (1-3)، وتوتنهام (1-6)، ليحتل المركز السادس عشر في “البريميرليغ” حالياً.

وتسببت هذه النتائج الكارثية في تحرك إدارة النادي بشكل سريع باللحظات الأخيرة من فترة الانتقالات الصيفية، حيث ضمت المهاجم أدينسون كافاني، والمدافع أليكس تيليس، والجناح فاكوندو بليستري.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى