رياضة

في واقعة طريفة.. «يوم الكذب» يدعم صفوف مانشستر سيتي بنجم ريال مدريد قبل صدامهما المرتقب

في واقعة طريفة وجديدة من نوعها نوعاً ما، أعلن نادي ريال سوسيداد، خبراً مفاجئاً، يفيد بتوصله لاتفاق مع مانشستر سيتي، حول انتقال النجم النرويجي الشاب مارتن أوديغارد نجم ريال مدريد المعار للفريق، إلى ملعب الاتحاد حتى نهاية الموسم الجاري.

وقال سوسيداد في بيان رسمي عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «توصلت إدارة النادي لاتفاق مع مانشستر سيتي، على إعارة مارتن أوديغارد حتى نهاية الموسم، نريد أن نشكر اللاعب على الاحترافية والالتزام، مع تمنياتنا له بالأفضل على المستوى المهني والشخصي».

ويلعب مارتن أوديغارد هذا الموسم مع سوسيداد، معاراً من ريال مدريد، ويقدم مستويات رائعة مع الفريق الباسكي، قادته لاحتلال المركز الخامس في الليغا، برصيد 31 نقطة، مع تبقي جولة واحدة على نهاية الدور الأول.

? OFFICIAL ANNOUNCEMENT: Agreement with @ManCity over the loan of @Martinio98 #AurreraRealahttps://t.co/6AJrVNfOic

ولكن صحيفة Marca الإسبانية أكدت أن الخبر ليس حقيقياً، وإنما مجرد مزحة من ريال سوسيداد مع جماهيره، بمناسبة يوم الكذب في إسبانيا «28 ديسمبر/كانون الأول».

وأشارت إلى أن سوسيداد، لا يحق له التخلي عن أوديغارد من الأساس، لأن ريال مدريد يملك بطاقة اللاعب كاملة، حيث قام بإعارته للنادي الباسكي من أجل لعب دقائق أكثر وارتفاع مستواه، بدلاً من البقاء بديلاً في الفريق الأبيض لكثرة النجوم.

ويلاقي مانشستر سيتي نظيره ريال مدريد في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، في شهر فبراير/شباط المقبل، بعدما أوقعتهما القرعة في مواجهة مثيرة ونهائي مبكر للكأس ذات الأذنين.

وقد لاقت تلك المزحة الكثير من التفاعل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تقبلها الغالبية العظمى من الجماهير، فيما نكرها البعض الآخر مؤكداً أنها في غير محلها، خاصة وأن اللاعب يقدم مستويات كبيرة مع سوسيداد هذا الموسم.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى