رياضة

فينيسيوس يعترف بدور رونالدو في صحوة ريال مدريد المتأخرة أمام برشلونة

كشف اللاعب البرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وراء صحوة لاعبي ريال مدريد في الشوط الثاني من مباراتهم أمام برشلونة في الجولة السادسة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم التي أقيمت مساء الأحد، الأول من مارس/آذار، وانتهت لصالح الميرينغي بهدفين نظيفين.

وقال جونيور، عقب المباراة، بحسب ما سجلت بعض الحسابات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إن رونالدو نزل إلى غرفة ملابس ريال مدريد في استراحة ما بين شوطَي المباراة، وقدم للاعبين الدعم المعنوي الذي كانوا يحتاجونه، ولهذا ظهر الفريق في الشوط الثاني بشكل مغاير تماماً لما كان عليه في الشوط الأول.

Vinicius Junior ?; He (Cristiano Ronaldo) came into the dressing room at halftime to support the team and give us moral support. That’s why I celebrated like him. He’s a winner in & out of the pitch #ElClasico #RMABAR pic.twitter.com/3Cg7Le27qY

واعترف فينيسيوس بأن زيارة رونالدو إلى غرفة الملابس هي التي ألهمته لتقليد طريقة احتفال البرتغالي، أفضل لاعب في العالم 5 مرات من قبل، بتسجيل الأهداف، وذلك بعد أن سجل البرازيلي الشاب هدفه الأول في تاريخ الكلاسيكو في الدقيقة 71 بعد أن اصطدمت الكرة بمدافع برشلونة جيرارد بيكيه، وخدعت الحارس مارك أندريه تير شتيغن، ليحتفل بعدها صاحب الـ19 عاماً بنفس طريقة الدون البرتغالي، عبر الركض سريعا باتجاه المدرجات، ثم القفز مع الدوران وفتح ذراعيه.

وكانت زيارة رونالدو إلى ملعب سانتياغو برنابيو وحضوره كلاسيكو الأرض مساء الأحد هي الحدث الأساسي في اللقاء، حيث خطف الأضواء من المباراة نفسها وفوز ريال مدريد بها، وهو الأول منذ 6 سنوات كاملة.

ورصدت صحيفة Marca الاسبانية رد فعل نجم ريال مدريد السابق على هدف فينيسيوس جونيور، وطريقة احتفاله بالتسجيل، وكيف أن لاعب يوفنتوس الحالي عبَّر عن فرحته بالهدف وفوز ريال مدريد.

وتمكن ريال مدريد بفوزه على برشلونة من تجاوز سلسلة النتائج السيئة التي حققها طوال الأسبوعين الماضيين، حينما تعادل على أرضه مع سيلتا فيغو ثم خسر أمام ليفانتي في الدوري الإسباني، وبعده من مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا على ملعب سانتياغو برنابيو.

من جهة أخرى، أبدى فينيسيوس جونيور سعادته الكبيرة بالانتصار على برشلونة بهدفين دون رد، وتسجيله الهدف الأول.

وقال فينيسيوس، في تصريحات تليفزيونية عقب اللقاء الذي شهده ملعب سانتياغو برنابيو: “الهدف احتسب لي، لقد كانت تسديدة، وليست تمريرة. لقد كنت أسدد على المرمى”.

وتابع صاحب الـ19 عاماً: “الهدف جاء من تمريرة جيدة من كروس. خرجت بشكل جيد وتمكنت من التسجيل”، مضيفاً أن ليلة الأحد كانت الأفضل في مسيرته الكروية القصيرة “لقد بذلت مجهوداً كبيراً خلال الفترة الماضية، وكنت أعلم أنها ستأتي في وقت ما”.

وأردف: “علينا الحفاظ على هذا الأداء. نثق دائماً في عملنا، ولعبنا بشكل جيد للغاية، وفزنا. ألعب مع أفضل فريق في العالم”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى