آخر الأخبار

فيما رحبت القاهرة بمبادرة وقف إطلاق النار.. برلمان طبرق يهدد بطلب تدخل عسكري مصري في ليبيا

شهدت جلسة مجلس النواب المصري الأحد 12 يناير/كانون الثاني، حضور رئيس
مجلس نواب طبرق عقيلة صالح وذلك في ظل إعلان قوات الجنرال الليبي خليفة حفتر وقف
إطلاق النار في ليبيا.

وفقاً لموقع صحيفة «الوطن» المصرية
قال عقيلة صالح إن «اعتراف المجتمع الدولي بالمجلس الرئاسي الليبي بمثابة
تجاهل لإرادة الليبيين وحقهم في الدفاع عن وطنهم والمحافظة عليه».

فيما طالب عقيلة صالح باتخاذ موقف شجاع، مهدداً بـ»دعوة القوات
المسلحة المصرية للتدخل في  ليبيا إذا حصل تدخل أجنبي في بلادنا».

تأتي تصريحات عقيلة صالح في الوقت الذي أعلنت فيه مصر، ترحيبها بوقف
إطلاق النار «غير المشروط» الذي أُعلن مساء الأحد في ليبيا.

حيث قالت الخارجية المصرية، في بيان لها، إنها «تُعَبّر عن دعمها
لكل ما يحقن دماء الشعب الليبي».

الخارجية المصرية أضافت: «تؤكد مصر مجدداً على أهمية العودة إلى
العملية السياسية ممثلة في عملية (مؤتمر) برلين وجهود المبعوث الأممي لإطلاق
المسارات الثلاثة السياسية والاقتصادية والأمنية».

بيان الخارجية أكد دعم مصر «لحل شامل يحفظ أمن ليبيا وأمن دول
جوارها ودول حوض البحر المتوسط، ويحفظ وحدة ليبيا وسلامة أراضيها».

فمع الدقيقة الأولى من الأحد، بدأ وقف إطلاق النار بين حكومة «الوفاق الوطني» الليبية، المعترف بها دولياً، وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، الذي ينازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

جاء ذلك استجابة للمبادرة التركية الروسية التي دعت الأطراف الليبية
إلى وقف إطلاق النار اعتباراً من هذا التوقيت.

من ناحية أخرى أجهض هجوم حفتر على طرابلس منذ أبريل/نيسان الماضي،
جهوداً كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين، ضمن خارطة طريق
أممية لمعالجة الأزمة الليبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى