آخر الأخبار

فيروس الصين القاتل.. بكين تؤكد انتقاله بين البشر قبل ظهور أعراضه على المصابين

أفادت شبكة CNN نقلاً عن مسؤولين صينيين بأن فيروس كورونا القاتل ينتقل من شخص لآخر أثناء فترة حضانته، أي قبل ظهور أعراض المرض على مَن يحمل الفيروس، ما يجعل احتواءه أكثر صعوبة.

فيما أعلنت اللجنة الوطنية في الصين الأحد 26 يناير/كانون الثاني 2020، ارتفاع عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا الجديد إلى 80 شخصاً، في حين أعلنت بكين أنها تعزز إجراءاتها الاحترازية لمنع تفشي الفيروس الغامض. 

يسيطر القلق والخوف على سكان مدينة ووهان التي بدأ الفيروس بالانتشار منها، وتخضع المدينة منذ يوم الخميس الماضي إلى عزل صحي. 

أصبحت ووهان مدينة أشباح، وبات يُسمع فيها أصوات مكبرات الصوت التي يُبث من خلالها رسالة تدعو السكان للذهاب إلى المستشفى من دون تأخير إذا كانوا يشعرون بأنهم ليسوا على ما يرام.

تقول الرسالة: «ووهان لا تخاف من مواجهة المحن.. لا تسمعوا الشائعات، لا تنشروا الشائعات»، في حين يشكك البعض في الحصيلة التي تعطيها السلطات.

يقوم سائقون متطوّعون وظّفتهم السلطات بنقل المرضى إلى المستشفيات مجاناً، لكن عند الوصول يتبيّن أن هناك فوضى عارمة، إذ إنه ينبغي على المرضى الانتظار ساعات ليعاينهم طبيب وليعرفوا ما إذا كانوا مصابين أم لا.

من جهته، قال رئيس بلدية ووهان، الأحد 26 يناير/كانون الثاني 2020، إنه يتوقع تسجيل نحو 1000 إصابة أخرى، بناءً على عدد مرضى المستشفيات الذين لم يخضعوا بعد لاختبار التثبت من الفيروس.

قبل ذلك بيوم واحد، أقر الرئيس الصيني شي جين بينغ بأن الوضع «خطير»، محذراً من «تسارع» انتشار الوباء.

اعتقدت السلطات الصينية في البداية أن المرض ينتقل بصورة كبيرة من الحيوانات إلى البشر. لكن التأكيدات على إمكانية انتقاله مباشرة بين البشر تجعل التهديد أشد، وتزيد من خطره على البلدان الأخرى، حيث قال تشونغ نانشان، وهو عالم في الحكومة الصينية عُين لقيادة المجهودات التي تهدف لمحاربة المرض، إنه «يمكننا الجزم الآن بأن الظاهرة تنتقل من إنسان إلى آخر».

راينا ماكنتاير، رئيسة برنامج أبحاث الأمن البيولوجي في معهد كيربي بجامعة نيو ساوث ويلز في أستراليا، قالت إن اتساع نطاق العدوى في الأيام الأخيرة أمر يثير قلقاً كبيراً.

كما حذَّرت ماكنتاير بالقول: «كلما امتدت الإصابة إلى مناطق أخرى من الصين زاد خطر انتشاره عالمياً»، مضيفةً: «ما نحتاجه هو نشر قدر أكبر من البيانات بشأن عوامل الخطر والعدوى وفترة الحضانة وعلم الأوبئة، حتى نستطيع معرفة أكثر الإجراءات الملائمة للحدِّ من المرض».

وفي وقت سابق أعلنت الصين بدء انتشار فيروس غامض بمدينة ووهان، وتسبب في قتل اثنين، لكن باحثين قالوا إن عدد الإصابات أكبر مما تعلن عنه بكين، فيما بدأت دول عدة بالفعل في اتخاذ إجراءات احترازية. 

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى