منوعات

فشلت الطائرات والشرطة في إيجادها.. كاميرا تنقذ سيدة تاهت 3 أيام أثناء رحلة تخييم

يرجع الفضل لكاميرا مراقبة في إنقاذ امرأة استرالية تاهت وهي تخيّم مع أصدقائها، بعد فشل الأجهزة الأمنية والطائرات في إيجادها لثلاثة أيام.

خرجت ديبورا بيلغريم، 55 عاماً، ولم تعد بعد ذهابها للتنزُّه في بلدة سيدان الأسترالية، الواقعة على بعد 66 كيلومتراً من مدينة أديلايد، حيث تسكن.

وقد بحثت الشرطة عن ديبورا لثلاثة أيَّام، استعانت خلالها بمروحية، وطائرات بلا طيار، ومتطوِّعين للبحث، وعدة وكالاتٍ أخرى متّصلة بالشرطة، دون جدوى، وفق  موقع CNN الأمريكي.

وقالت شرطة ولاية جنوب أستراليا في مؤتمر صحفي: «نحن نخشى كثيراً على سلامتها. إنَّها منطقةٌ ذات طبيعة قاسية… ويسهُل أن تزلّ قدم المرء هناك».

وأضافت: «وبالطبع، في ظل وجود زواحف سامة تجوب المنطقة، إذا ما حدث وإن لدغها ثعبان، ستُعاني مصاعب شتى».

وقبل مطلع اليوم الرابع من عملية البحث والإنقاذ، تلقت الشرطة معلوماتٍ من رجلٍ يملك عقاراً في المنطقة وكان قد ثبَّت كاميرا لمراقبة العقار.

ولأنه كان يعلم أنَّ السلطات تبحث عن ديبورا، كان يتفقَّد تسجيلات الكاميرا بوتيرةٍ أعلى.

وفي يوم الأربعاء الماضي 16 أكتوبر/تشرين الأول 2019، لاحظ الرجل نداء استغاثة «S-O-S» مكتوباً على الرمال في جزءٍ من الأرض المملوكة له.

أخطر المالك الشرطة، وقد وجدت ديبورا سالمة في كوخٍ استطاعت فيه الحصول على المياه.
وقد بدت ديبورا في صحة جيدة، لكن الشرطة قالت إنَّها أُخذَت إلى المستشفى كإجراءٍ احترازي. بعدئذٍ سمُِح لها بمغادرة المستشفى وعادت لمنزلها.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى