رياضة

فريق يدخل الملعب بكمامات واقية من كورونا.. 3 حلول لمستقبل الدوري الإيطالي أسوأها إلغاؤه

بينما يدور الحديث في أروقة الرياضة الإيطالية عن مستقبل كرة القدم في البلاد، بعد قرار جوزيبي كونتي، رئيس الوزراء الإيطالي، تعليق كافة الأنشطة الرياضية في الدولة، بما فيها مباريات الدوري الإيطالي، بسبب تفشِّي وباء فيروس كورونا، حتى الثالث من أبريل/نيسان المقبل، فاجأ فريق بيسكارا، الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الإيطالي، مشجعيه بمحاولة خوض مباراته في الجولة الماضية يوم الأحد الماضي 8 مارس/آذار خلال المباراة أمام فريق بينيفينتو، وهم يرتدون أقنعة وكمامات، ليكون أول فريق لكرة القدم يلجأ لتحصين لاعبيه بإجراءات فعلية.

وفاجأ لاعبو بيسكارا الإيطالي، الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الإيطالي، الجمهور بدخولهم أرض الملعب في مدينة بينيفينتو يوم الأحد الماضي 8 مارس/آذار لخوض مباراة أمام الفريق المحلي للمدينة التي تعد شبه جزيرة وهم يرتدون أقنعة وكمامات قبل مباراتهم، بعدما صنفت المدينة مؤخراً ضمن المناطق الموبوءة بفيروس كورونا المستجد.

وكتب النادي تغريدة على موقع تويتر، قال فيها: “نشعر بالقلق إزاء صحة لاعبينا وكذلك منافسينا، لقد نزلنا إلى أرض الملعب مرتدين أقنعة واقية”.

Siamo qui (ma la testa è altrove) ?

? Stadio “Ciro Vigorito”, Benevento#AmoPescara | #BenPes | Ore 21 pic.twitter.com/KGXY4oEvYx

وبحسب ما ذكرت صحيفة Le Matin السويسرية، نشر النادي، الذي لعب في صفوفه سابقاً الدولي الإيطالي ماركو فيراتي المحترف في صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي، صوراً للاعبين وهم يرتدون الأقنعة خلال الإحماء وقبل بدء المباراة مباشرة.

وقال نادي بيسكارا: “لقد نزعوا تلك الكمامات بناء على طلب من حكم اللقاء، لأن هذا الأمر ليس مسموحاً به طبقاً للوائح والقواعد”.

وكانت اللجنة الأولمبية الإيطالية قد قررت، أمس الإثنين، 9 مارس/آذار، تعليق كل الأنشطة الرياضية على كل المستويات حتى الثالث من أبريل/نيسان 2020، مع استثناء المنافسات الدولية، سواء تلك التي تخص الفرق أم المنتخبات الوطنية، من ذلك القرار باعتبارها غير مشمولة في الصلاحية القانونية للجنة.

من ناحيته، ذكر موقع Football-Italia الرياضي الإيطالي أن رابطة الدوري تدرس ثلاثة حلول للاختيار من بينها من أجل استكمال البطولة التي أقيمت منها حتى الآن 26 جولة وتتبقى 12 جولة على ختام المسابقة.

الحل الوحيد العملي هو إقامة الجولات المتبقية طوال شهري أبريل/نيسان ومايو/أيار بمعدل جولة كل ثلاثة أيام لإنهاء الدوري قبل وقت كافٍ من موعد انطلاق أولى مباريات المنتخب الإيطالي في كأس الأمم الأوروبية أمام تركيا في 12 يونيو/حزيران المقبل، مع تأجيل المباريات المتبقية في نصف نهائي ثم نهائي كأس إيطاليا لما بعد نهاية البطولة.

الحل الثاني مبنيّ على توقعات بتأجيل كأس الأمم الأوروبية حتى الخريف المقبل أو صيف 2021 بسبب انتشار فيروس كورونا في عدة دول أوروبية، وفي هذه الحالة سيجري استكمال البطولة طوال شهر يونيو/حزيران بشكل طبيعي.

أما الحل الثالث فهو إلغاء الدوري مع عدم ترسيم أي فريق بطلاً للمسابقة، والاكتفاء بتحديد الفرق الأربعة الأولى التي ستحصل على فرصة المشاركة في دوري أبطال أوروبا في الموسم الجديد. 

وبالنسبة للفرق الهابطة، فلن يجري تهبيط أي فريق كذلك مع صعود الفريقين اللذين يحتلان المركزين الأول والثاني في دوري الدرجة الثانية، لتقام النسخة الجديدة من السيري A بمشاركة 22 فريقاً بدلاً من 20.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى