رياضة

غوارديولا يناشد جماهير السيتي ملء ملعب الاتحاد في ديربي مانشستر المرتقب

دعا بيب غوارديولا، مدرب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، جماهير الفريق لملء ملعب الاتحاد خلال المواجهة المرتقبة ضد فريق مانشستر يونايتد في إياب نصف نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، من أجل تأمين وصول السيتيزنز إلى المباراة النهائية على ملعب ويمبلي في لندن وتحقيق اللقب الثاني على التوالي.

ويلعب حامل اللقب أمام غريمه المحلي مانشستر يونايتد، مساء الأربعاء 29 يناير/كانون الثاني، على أمل إكمال المهمة بعد تحقيقه الفوز في لقاء الذهاب على ملعب أولد ترافورد معقل الشياطين الحمر بنتيجة 3-1.

ويبدو أن ما شجَّع غوارديولا على مناشدة الجماهير للحضور بكثافة، هو احتشاد نحو 39223 من الجماهير في استاد الاتحاد، وهو ما يقل قليلاً عن سعة الملعب القصوى البالغة 55000 مشجع، لمشاهدة مباراة الفريق مع فولهام في الجولة الرابعة لكأس الاتحاد الإنجليزي، والتي انتهت بفوز الفريق 4-0 أمس الأحد 26 يناير/كانون الثاني.

وقال غوارديولا في تصريحات نقلتها مجلة FourFourTwo الإنجليزية: «امتلكنا الوقت الكافي للتحضير لمباراتنا ضد مانشستر يونايتد، لدينا الإصرار على تخطي مباراة الإياب، لنضع القدم الثانية في المباراة النهائية لكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة (كأس كاراباو). فذلك هو هدفنا».

تجدر الإشارة إلى أن مباراة السيتزنز ضد فولهام كانت سهلة للغاية ولم تمثل أي تحدٍّ للفريق السماوي، إذ انتهت آمال الفريق الضيف بعدما طرد قائده تيم ريم في الدقيقة السادسة من عمر المباراة، من جراء تسبُّبه في منع غابرييل جيسوس من فرصة لتسجيل هدف، واحتسب الحكم ركلة جزاء سجَّل منها الألماني غوندوغان هدف السيتي الأول.

وأضاف بيرناردو سيلفا الهدف الثاني، واختتم جيسوس التسجيل بهدفين على التوالي في الشوط الثاني.

قال غوارديولا: «اعتقدت أنها ستكون مباراة صعبة. لقد عرفت بعد مشاهدة فولهام ضد تشارلتون وليدز يونايتد أن الفريق لديه كثير من الشجاعة، ولهذا السبب يحتل الفريق مراتب متقدمة في البطولة. ولكن بعد البطاقة الحمراء، كان الأمر مختلفاً بعض الشيء».

وأضاف: «نحن نسجل الأهداف دائماً، خاصةً في المواسم الثلاثة الأخيرة. كانت لدينا دوماً القدرة على التسجيل، ولكن المشكلة أننا نضيّع بعض الفرص (الصغيرة)، وربما هذا ما يكلفنا خسارة نقاط ومباريات لم يكن من المفروض أن نخسرها».

في المقابل اعترف سكوت باركر، المدير الفني لفولهام، بأن المباراة كانت قاسية على فريقه، مشيراً إلى أن خططه تحطمت في المراحل المبكرة من المباراة.

وقال المدرب، الذي لعب من قبلُ مع منتخب إنجلترا: «نتفهم التحدي الذي ينتظرنا عندما تأتي لمواجهة فريق على مستوى عالمي، لكن الخطة والإعداد الذي وضعناه انهارا بعد ست دقائق من المباراة عند طرد لاعبنا وتسجيل هدف في مرمانا».

وأضاف: «المباراة كانت صعبة في الأساس، ومع طرد لاعب منا ازدادت صعوبة، حيث كنا نواجه 11 لاعباً بـ10 لاعبين فقط».

وتابع قائلاً: «من الواضح أنَّ طرد تيم ريم، قائد الفريق، كان له تأثير مدمر على الفريق. وبسبب الأجواء التي تُتخذ فيها القرارات، تكون هناك قرارات خاطئة في بعض الأحيان».

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى