رياضة

غضب رونالدو.. أبرز مشاهد فوز يوفنتوس على إنتر في “قمة الخواء” بالدوري الإيطالي

أكد يوفنتوس تفوقه على غريمه وضيفه إنتر ميلان واستعاد الصدارة من لاتسيو بفوزه عليه 2-صفر الأحد الثامن من مارس/آذار على ملعب “يوفنتوس أرينا” أمام مدرجات خالية من الجمهور، وذلك في المرحلة 26 من الدوري الإيطالي الذي يسير نحو تعليق مبارياته بحسب مطالبة وزير الرياضة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، ما دفع البعض لأن يطلق عليها “قمة الخواء”.

وكان أبرز لقطات المباراة انفعال البرتغالي كريستيانو رونالدو على زميله، الفرنسي بليس ماتويدي الذي زاحمه في كرة بالقرب من منتصف الملعب، كان البرتغالي “غير الموفق طوال المباراة” يحاول ترويضها لشن هجمة سريعة على مرمى إنتر.

وتوقف عداد أهداف النجم البرتغالي عند 11 مباراة متتالية والذي يتشاركه مع الأرجنتيني غابريال باتيستوتا (1995) وفابيو كوالياريلا (2019)، وعجز عن الانفراد بالرقم القياسي.

وكان من المقرر أن تقام المباراة في الأول من الشهر الحالي، لكنها أرجئت الى الأحد، على غرار مباراتي يوفنتوس مع ميلان وإنتر مع نابولي في إياب نصف نهائي الكأس، وذلك بسبب تفشي فيروس “كورونا” الذي أودى بحياة 366 شخصاً في إيطاليا حتى الآن.

واستعاد يوفنتوس الصدارة من لاتسيو الذي فاز السبت السابع من مارس/آذار على بولونيا 2-صفر، وفي المقابل، تجمد رصيد إنتر عند 54 نقطة في المركز الثالث بفارق 9 نقاط عن يوفنتوس و8 عن لاتسيو الثاني، إلا أن فريق المدرب أنتونيو كونتي يملك مباراة مؤجلة من المرحلة 25 ضد سامبدوريا.

وكان فريق المدرب ماوريسيو ساري الطرف الأفضل في بداية اللقاء وحصل على فرصة افتتاح التسجيل في الدقيقة 8 برأسية الهولندي ماتيس دي ليخت لكن الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش، العائد الى الفريق للمرة الأولى منذ اوائل فبراير/شباط بسبب الإصابة، أنقذ الموقف ثم تدخل مجدداً في وجه تسديدة من مشارف المنطقة للفرنسي بليز ماتويدي (15).

وانتظر إنتر حتى الدقيقة 21 ليشكل تهديداً على مرمى البولندي تشيزني بتسديدة قوية بعيدة لأنتونيو كاندريفا على الزاوية اليسرى، ثم أتبعها الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش بمحاولة من داخل المنطقة لم تجد طريقها إلى الشباك (34).

وبقيت النتيجة على حالها حتى نهاية الشوط الأول، ولم تظهر البوادر بأن الوضع سيتغير في الدقائق الأولى من الشوط الثاني، إلا أن الويلزي آرون رامسي خلط الأمور في الدقيقة 55 بوضعه يوفنتوس في المقدمة إثر تمريرة من رونالدو.

واحتكم بعدها ساري الى باولو ديبالا بدلاً من البرازيلي دوغلاس كوستا، وكان موفقاً في خياره لأن الأرجنتيني صعب المهمة على إنتر بإضافة هدف ثان بعد مجهود فردي رائع حيث تلاعب بالإنجليزي آشلي يونغ والسلوفاكي ميلان سكرينيار، قبل أن يغمز الكرة بحنكة على يمين هاندانوفيتش (67).

وفرض يوفنتوس إيقاعه تماماً بعد الهدف، لكن الفرصة الأخطر كانت لإنتر عبر البديل الدنماركي كريستيان إريكسن الذي أطلق كرة قوية علت العارضة بقليل (78)، قبل أن يختتم رونالدو اللقاء بفرصتين خطيرتين في الوقت بدل الضائع لكن محاولتيه لم تجدا طريقهما إلى الشباك.

ومن المرجح أن الدوري يتوجه الى قرار التعليق بعد هذه المرحلة التي تعادل فيها الأحد أودينيزي مع فيورنتينا صفر-صفر وتختتم الإثنين بلقاء ساسوولو وبريشيا، وذلك استناداً إلى ما كتبه رئيس رابطة لاعبي كرة القدم داميانو توماسي الذي اعتبر أن “وقف كرة القدم هو أكثر الأمور فائدة بالنسبة إلى بلادنا حالياً (…) الفرق التي يجب تشجيعها حالياً موجودة في مستشفياتنا، في غرف الطوارئ”، في إشارة للمسعفين والعاملين في الرعاية الصحية.

كما دعا وزير الرياضة الإيطالي فينتشنزو سبادافورا الى تعليق “فوري” لمنافسات كرة القدم المحلية التي شهدت سقوط ميلان على أرضه أمام جنوى 1-2 الأحد، وذلك على خلفية تفشي الفيروس الذي فرض عزلاً إلزامياً على مناطق واسعة.

وكتب سبادافورا عبر صفحته على موقع فيسبوك “على الاتحاد الإيطالي لكرة القدم التفكير بوقف منافسات (سيري A) بشكل فوري”.

وأضاف “من غير المنطقي، بينما نطلب من الناس القيام بتضحيات جمة للحد من تفشي الفيروس، تهديد حياة اللاعبين، الحكام، أفراد الجهاز الفني، والمشجعين الذين سيجتمعون حتماً لحضور المباريات، وألا نقوم بتعليق مباريات كرة القدم بشكل مؤقت”.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى