رياضة

غريزمان مثالي لتعويض سواريز.. مدرب برشلونة يكشف عن شعوره بالذعر من مباراة الكأس

كشف كيكي سيتين، المدير الفني لبرشلونة، عن شعوره بالذعر من مباراة إيبيزا الأخيرة بكأس ملك إسبانيا، والتي استطاع البارسا قلب نتيجتها في آخر الدقائق، بعد أن كان متأخراً بهدف حتى دقائقها الأخيرة، في حين أكد جاهزية الفريق لخوض مواجهة فالنسيا، مساء السبت، ضمن منافسات الجولة الـ21 من الليغا.

وقال سيتين خلال تصريحات نقلتها صحيفة Marca الإسبانية: «لقد شعرت بالذعر ضد إيبيزا، ولن أكذب، ونحن نحتاج أن يفهم عديد من اللاعبين التفاصيل التي تحدث في مثل هذه المواقف، ليكون لهم تأثير كبير فوق أرض الملعب، ونأمل ألا يأخذ ذلك وقتاً طويلاً».

وأضاف: «أدرك أن الجماهير تريد النتائج، لكن هناك من يريدون الأداء أيضاً، وسنقوم بتقييم ما إذا كنا قد لعبنا بشكل جيد أم لا، والطريق لتحقيق ذلك، وكيفية تحقيق الانتصار، وإذا كان الجمهور يريد الفوز فقط، فأنا أرغب في الأداء أيضاً».

وعن لقاء فالنسيا تابع حديثه: «حين يخسر فريق مثل فالنسيا المباراة السابقة بالليغا، فإن رغبته في تحقيق نتيجة إيجابية أمامنا تكون أكبر، وهو منافس رائع يمتلك لاعبين جيدين للغاية، وستكون مباراة بمستوى كبير، وقد يُلحقون بنا الضرر، وسنحاول الاستفادة من المساحات التي قد تترك لنا».

وواصل: «كل مباراة مختلفة، وقلت عقب مباراة إيبيزا في الكأس، إن الفريق لم يقدم أداءً جيداً، وعلينا أن نتحسن من دون شك، وحققنا كثيراً من الأشياء، لكن أيضاً ينتظرنا عديد من الأمور التي يجب تحسينها، وأيضاً الظروف التي لعبنا فيها في اللقاء الأخير كانت مختلفة تماماً مثل أول مواجهة ضد غرناطة».

وأكمل سيتين تصريحاته، مضيفاً: «برشلونة فريق رائع وينافس للفوز بكل شيء، وهناك بعض الأشياء التي لا يمكن التحكم فيها مثل الإصابات ويمكن أن تؤثر فينا في مرحلة ما، وكلها فرضيات، وعلينا الاستعداد تحسباً لحدوثها».

وعن طريقة اللعب، أوضح: «اللعب بثلاثة مدافعين ليس اختباراً، وبعد أن لعِبنا بهذه الطريقة يجب أن نرى أين الخطأ، وفي إيبيزا كانت هناك بعض التفاصيل غير الواضحة، وغيَّرنا الخطة في آخر 10 دقائق، حيث كانت المساحات أكبر، وهناك مباريات سنفوز بها في الدقائق الأخيرة».

وبسؤاله عن مشاركة غريزمان كمهاجم صريح، أجاب: «إنه خيار، والآن ليس لدينا لاعب مُحدد يمكنه أن يلعب في هذا المركز، لكن أنطوان كبديل موجود، ونحن نقدّره، فهو ليس صريحاً؛ بل يرجع للخلف قليلاً، ويقرأ التمريرات بشكل جيد للغاية».

واختتم حديثه قائلاً: «اختبار قوي ضد فالنسيا؟ لقد كان الأمر كذلك ضد غرناطة وإيبيزا، ولا أتوقع مباراةً أقل الآن، والمنافس اليوم كبير، وهنا في برشلونة الاختبارات مستمرةٌ كل يوم».

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى