آخر الأخبارالأرشيف

غرق مركب هجرة غير شرعية، وكان على متنه 600 شخص بينهم أطفال ونساء

غرق مركب هجرة غير شرعية، وكان على متنه 600 شخص بينهم أطفال ونساء، ونجا منهم ما يقرب من 159 وتمكن الأهالي بجهود فردية باستخدام مراكب الصيد الخاصة بهم من التقاط أغلب الأحياء و54 جثة حتى عصر أمس الأربعاء وجثث أخرى لم يكشف عن عددها حتى كتابة هذه السطور، ما يعني أن 212 شخصا، تم التقاطهم من أسفل السفينة أحياء وأمواتا بينهم نساء وأطفالا، ويبقى نحو 400 إلا قليلا في عداد المفقودين إن لم يكونوا في عداد الموتى.

غرق مركب

وكان القارب الغارق انطلق في رحلته المنكوبة من شاطئ بمحافظة كفر الشيخ وغرق قبالة قرية برج رشيد في محافظة البحيرة المجاورة.

إشراف العسكر على المجزرة

واتهم نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”توتير”، “الجيش” بالتورط في قتل المئات على مركب لنقل المهاجرين غير الشرعيين إلى السواحل الإيطالية، استنادا منهم لما ذكره المتحدث العسكري في بيانه الذي صدر قبل قليل، معلنا “إحباط” عملية هجرة غير شرعية!!

وقال الإعلامي والناشط عمار مطاوع: “الجيش غرّق مركب رشيد ومسميها إحباط عملية هجرة غير شرعية”.

أما حساب “أنا كبرياء الصمت”، فقال “الكلام ده ملوش غير معنى واحد إن الجيش هو اللي غرق المركب”.

وأضاف حساب “حرية”، قائلا: “ممكن اوى وأصدق جدا أنهم تعمدوا يغرقوا المركب عشان يقولو ويثبتو لأوروبا احنا اهو بنحميكم هاتوا بقا”.

وساخرا قال “احنا بتوع الثورة”: “قالك #القوات_المسلحة نجحت في احباط محاولة هجرة غير شرعية ازاي بقي قامت غرقت المركب باللي فيها فعلا نجاح عظيم نجاح مبهر”.

وقال حساب “لوف لوف”، من الإسكندرية قوله: “القهر عندما ترفض القوات البحرية انقاذ ضحايا المركب الغارق لانهم مصريين  #القهر_باء”.

وفي هذا السياق يفهم تصريحات بعض الأهالي وأصدقاء الضحايا الذين قالوا إن الجيش وحرس الحدود حال دون إنقاذ الغرقى والمفقودين، كما ذكر أحد الصيادين الذين انتشلوا جثث ضحايا المركب أن “هناك أكثر من 210 جثث مغلق عليهم فى ثلاجة المركب على عمق 12 متر تقريبا ويناشد قوات الإنقاذ فتحها”.

 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى