اخبار المنظمةالأرشيفتقارير وملفات

عمليات اغتصاب جماعي ضد عمليات اغتصاب جماعي وعنف جنسي ضد فتيات صغار من «الروهينغا» أين حكام العرب؟.. أين الأمم المتحدة؟.. أين حقوق الانسان؟

تقرير اعداد رئيس التحرير

سمير يوسف k

سمير يوسف

يرتكب البوذيون أبشع الجرائم بحق مسلمي “الروهينجا” الذين تعيشون في ميانمار بورما، وهذه الطائفة المسلمة تمثل حوالي 10% من السكان وهي تتعرض للابادة والتشريد، والقصة هذه ليست جديدة بل هي تاريخية.

أين حكام العرب؟.. أين الأمم المتحدة؟.. أين حقوق الانسان؟

وعن دور العرب والأمم المتحدة وحقوق الإنسان، في قضية مسلمي بورما، إن هؤلاء كل في مكانه ولكن صور ورسم بلا  أرواح، فالعرب لازالوا من أكثر الناس عددا ومالا لكنهم بلا قيادة ولا راية ولا هدف! فتاه روادهم وخابت أحلامهم وتشتت شملهم وصار كل يغني على ليلاه في غابة لا يفرق وحوشها بين عربي وعربي!

أما عن “حقوق الإنسان“، “فقد دُفنت في مقبرة دير ياسين ومخيمات صبرى وشاتيلا واكواخ مينمار وها هي تتمم مهمتها اليوم في الموصل وتعز وحلب بالإجهاز على الجرحى والعجزة والجياع والأيتام مما يؤكد أن الوحوش هيمنوا على إرادة المجتمع الدولي وبما يخيب ظنون الضعفاء، ويُجهز على بقايا الجرحى والجوعى  والمشردين والحفاة ممن يشرف المجتمع الدولي اليوم على سحقهم في حلب والموصل وتعز وربما يقبض ثمن ذلك السحق ممن أضاعوا هويتهم ورضعوا التبعية وفُطموا عليها! فماتت مشاعرهم وعميت أبصارهم! ولم يعد لديهم إحساس بما يحل بأمتهم ولا بما يهدد مواقعهم ولم يعد هناك من سبيل  أمامهم سوى الصراخ بما كان ينادي به احرار الشام: يا الله مالنا غيرك يا الله!.

بورما” هذه حالة من الضعف، فليستباح وليدمر ويشرد وهذا ما يرعاه المجتمع الدولي اليوم بكل جدارة استخفافا بحق الحياة وتدميرا لكل من له صلة بالاسلام خاصة ومن لا يمتلك سبل الدفاع عن النفس فحقوقه كلها مهدورة وذلك أن العالم تحول إلى غابة مظلمة القوي فيها يسحق الضعيف واذا كان المسحوق مسلما فلا ناصر له اليوم الا القادر!

https://www.youtube.com/watch?v=g0zb8NQYoyA

نتوجه بالشكر الى الحكام العرب

يا حكام العرب العظام تتفاخروا الأن بإنشاء أكبر بناية بالعالم وأكبر كوبري بالعالم واستضافة بطولات رياضية كبرى وتعيشون في أفخم القصور ،بعكس الخلفاء الراشدين اللذين قاموا بإنشاء أكبر حضارة اسلامية بالتاريخ سواء بالفتوحات او العلم او البناء ، فأين انتم من هؤلاء الرجال بحق.

استرحتم بقصوركم وتركتم مئات الألاف من المسلمين اطفال ونساء ورجال يقتلون فى كل بقاع العالم والله ليس بيد هتلر او نيرون او اللي الذى حدث بالبوسنة والهرسك وقمتم بتمويل الثورات المضادة فى مصر والعراق وليبيا حفاظا على عروشكم ونسيتم ان” كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلاَّ وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ

شيخ الأزهر احمد الطيب درسنا أن البوذية دين إنسانية وأن بوذا من أكبر الشخصيات الإنسانية ورسالته هي دين الرحمة 

ودعت منظمة «هيومن رايتس ووتش» بورما، اليوم الاثنين، إلى معاقبة قادة الجيش والشرطة الذين سمحوا لجنودهم باغتصاب والاعتداء جنسيًا على نساء وفتيات من أقلية «الروهينغا» المسلمة في البلاد.

2

وقالت المنظمة التي يقع مقرها في نيويورك إنها وثقت عمليات اغتصاب واغتصاب جماعي وأعمال عنف جنسية أخرى ضد فتيات صغار لا تتجاوز أعمارهن 13 عامًا خلال مقابلات مع بعض من 69 ألفًا من مسلمي الروهينغا الذين فروا إلى بنغلاديش منذ أن ردت قوات الأمن في بورما على هجمات على مواقع حدودية قبل أربعة أشهر، بحسب «رويترز».

ورفضت الحكومة حتى الآن الاعتراف بأن جنودا اغتصبوا وضربوا وقتلوا واعتقلوا تعسفيا مدنيين  أثناء حرقهم قرى. وتصر على أن عملية قانونية تجري ضد مجموعة من المتمردين المسلحين من «الروهينغا».

22

وجاء تقرير «هيومن رايتس» بعد أيام فقط من إعلان محققين تابعين إلى الأمم المتحدة أن «من المرجح جدًا» أن قوات الأمن في بورما ارتكبت جرائم في حق الإنسانية، ما مثل مشكلة لـ«أونغ سان تشي» زعيمة البلاد الفعلية.

وقالت نشرة إخبارية للمنظمة إن «العنف الجنسي لم يكن على ما يبدو عشوائيًا أو حسبما تتيح الظروف، لكنه جزء من هجوم منسق وممنهج ضد الروهينغا، وذلك إلى حد ما بسبب انتمائهم العرقي ودينهم».

ولم يتسن للوكالة السابقة الذكر الاتصال بمتحدث باسم حكومة بورما للرد على هذه الادعاءات.

ويعيش نحو 1.1 مليون من «الروهينغا» في ولاية راخين غرب بورما، ولكنْ هناك قيوداً على تنقلاتهم وحصولهم على الخدمات.

وتُحظر الجنسية على «الروهينغا» في بورما حيث يُطلق عليهم اسم «البنغاليين» للإشارة إلى أنهم مهاجرون غير شرعيين من بنغلاديش، رغم وجود أجيال منهم في بنغلاديش.

ويُمنع الصحافيون والمراقبون المستقلون من زيارة منطقة عمليات الجيش في شمال راخين منذ هجمات التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، والتي أدت إلى قتل تسعة من أفراد شرطة الحدود.

«هيومن رايتس ووتش» تطالب بمعاقبة قادة الشرطة والجيش بميانمار على اغتصاب نساء الروهينغا

وثقت عمليات اغتصاب واغتصاب جماعي وعنف جنسي ضد فتيات صغار في مقابلات مع روهينغا فروا إلى بنغلادش. 

هيومن رايتس ووتش :يجب معاقبة قادة الشرطة والجيش بميانمار على اغتصاب نساء من الروهينجا

يانغون – دعت منظمة هيومن رايتس ووتش يوم الاثنين ميانمار إلى معاقبة قادة الجيش والشرطة إذا كانوا قد سمحوا لجنودهم باغتصاب والاعتداء جنسيا على نساء وفتيات من مسلمي الروهينجا الذين يمثلون أقلية في البلاد.

وقالت المنظمة التي مقرها في نيويورك إنها وثقت عمليات اغتصاب واغتصاب جماعي وأعمال عنف جنسية أخرى ضد فتيات صغار لا تتجاوز أعمارهن 13 عاما خلال مقابلات مع بعض من 69 ألف من مسلمي الروهينجا الذين فروا إلى بنجلادش منذ أن ردت قوات الأمن في ميانمار على هجمات على مواقع حدودية قبل أربعة أشهر.

روهينغية تروي تفاصيل مروعة عن عمليات اغتصاب

روت امرأة روهينغية استطاعت الفرار إلى بنغلاديش تفاصيل مروعة عن عمليات اغتصاب للنساء المسلمات

في ولاية أراكان تمارسها عناصر من الجيش والمليشيات منذ بدء أحداث العنف الأخيرة في 9 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وروت المرأة في مقطع فيديو أرسل إلى وكالة أنباء “أراكان” تفاصيل عمليات اغتصاب شهدت بنفسها بعضها في قريتها التي كانت تسكن فيها، ونقلت بعضها عن أحياء للمسلمين الروهينغا قريبة منها في مدينة منغدو بولاية أراكان.

وقالت المرأة إن عناصر من الجيش والمتطرفين البوذيين والمليشيات التي شكلتها الحكومة اقتحموا منازل مدججين بأسلحة واقتادوا قاصرات وحديثات بلوغ إلى أحد البيوت وتناوبوا اغتصابهن تحت تهديد السلاح.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى