آخر الأخبار

عمالقة التكنولوجيا يطلبون من موظفيهم في سياتل العمل من المنزل بسبب فيروس كورونا

تشجع شركات أمازون، وفيسبوك، وجوجل، ومايكروسوفت موظفيها في سياتل
على العمل من المنزل، بسبب المخاوف بشأن فيروس كورونا الجديد في ظل زيادة التفشي في
واشنطن حسب تقريرcnbc.

كشفت أمازون في وقت مبكر من
هذا الأسبوع أن أحد موظفيها في سياتل تأكد تشخيصه بالفيروس. وفي يوم الأربعاء 4
مارس/آذار، قالت شركة فيسبوك إن أحد المقاولين الذين كانوا يعملون بمكاتبها في
سياتل جاء فحصه إيجابياً.

أغلقت فيسبوك هذه المنشأة، التي زارها العامل آخر
مرة في 21 فبراير/شباط، لبقية الأسبوع الجاري. وقالت الشركة في تصريح لها:
“أبلغنا موظفينا ونتبع نصيحة مسؤولي الصحة العامة ونمنح الأولوية لسلامة وصحة
أي فرد”.

تُشجِّع كلٌّ من الشركتين العملاقتين موظفيها في
منطقة سياتل على العمل من المنزل حتى نهاية الشهر.

قال أحد المتحدثين باسم
أمازون في تصريح: “إننا نوصي الموظفين في سياتل وبلفيو القادرين على العمل من
المنزل أن يفعلوا هذا حتى نهاية الشهر”.

أوصت جوجل أيضاً أن
الموظفين في مكاتب واشنطن يجب أن يعملوا من المنزل، إذا كانت مناصبهم تسمح بذلك،
وهذا ما أكده أحد المتحدثين الرسميين للشركة لقناة CNN Business الخميس 5 مارس/آذار.
وقال متحدث رسمي بعد ذلك أن هذه السياسة ستُطبَّق أيضاً على العاملين في مكاتب
الشركة في منطقة خليج كاليفورنيا.

مايكروسوفت أطلقت أيضاً
إرشادات مشابهة للموظفين الأربعاء. إذا كانت وظائف العاملين تستلزم وجودهم في
المكتب، فإن الشركة توصيهم بالبقاء على بُعد 6 أقدام من بعضهم البعض، والحفاظ على
اللقاءات الشخصية قصيرة قدر الإمكان.

أكدت الشركة الجمعة أن
اثنين من موظفيها، أحدهما في مايكروسوفت، والآخر في الشركة التابعة لينكد إن، تأكد
تشخيصهما بالفيروس في ولاية واشنطن.

وقال متحدث رسمي باسم
مايكروسوفت: “إننا نعمل مع السلطات المحلية العامة عن قرب لتوفير الدعم
اللازم لزملائنا، ولمن كانوا يعملون معهم”.

وفقاً للبريد الإلكتروني
الذي أُرسل لطاقم العمل، أصيب موظف أمازون بالإعياء بسبب فيروس كورونا في يوم 25
فبراير/شباط، ولم يعد إلى العمل منذ ذلك الوقت.

قالت أمازون، ومقرها سياتل،
إنها أبلغت مباشرة كل العاملين الذين كانوا على اتصال مباشر مع المريض. ووفقاً
للبريد الإلكتروني، فإن العامل كان يعمل في مبنى مكاتب وسط المدينة الذي تشير إليه
الشركة باسم أمازون برازيل.

أكد متحدث رسمي باسم أمازون
لشبكة CNN الأمريكية هذا الأسبوع أن البريد الإلكتروني صحيح وأضاف:
“إننا ندعم الموظف المصاب”. 

في أمريكا أيضاً يستعد مجلس النواب للسماح لنوابه بالعمل عن بعد، إذ تتزايد المخاوف
بسبب تفشي فيروس كورونا عالمياً.

وفقاً للمذكرة التي أُرسلت لجميع مكاتب مجلس
النواب، وحصلت قناة Fox News الأمريكية على نسخة منها، تستعد لجنة الإدارة
في مجلس النواب لسيناريوهات تسمح فيها للنواب بالعمل عن بعد “في ضوء الظروف
الفريدة غير المعتادة التي يفرضها فيروس كورونا”.

أشارت المذكرة أيضاً إلى أن المكاتب قد تنفق
التمويل غير المستخدم على شراء تجهيزات العمل عن بعد وأن مجلس النواب سيؤسس مركزاً
للمساعدة في دعم البنية التحتية للعمل عن بعد.

تقول المذكرة: “سيوفر هذا فرصة لطاقم العمل لتلقي
المساعدة الفنية التي قد يحتاجونها للاستعداد للعمل عن بعد”. وأضافت: “ستتوفر
أيضاً تدريبات على كيفية الاتصال والدخول إلى بيانات وموارد مكتبك عن بعد”.

جاءت المذكرة وفق موقع The Hill بعد أن قالت اللجنة الأمريكية الإسرائيلية
للشؤون العامة AIPAC يوم الجمعة الماضي 6 مارس/آذار إن اثنين ممن
حضروا مؤتمر اللجنة ذلك الأسبوع جاءت نتيجة اختبارهما إيجابية لفيروس كورونا.

حضر هذا المؤتمر العديد من مشرعي القوانين رفيعي
المستوى، مثل نائب الرئيس بينس، وزعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل
الجمهوري من ولاية كنتاكي، وزعيم الأقلية في مجلس الشيوخ تشارلز سكامبر الديمقراطي
من ولاية نيويورك، وزعيم الأقلية في مجلس النواب كيفين مكارثي الجمهوري من ولاية
كاليفورنيا.

ويوجد حتى
الآن 328 حالة مؤكدة مصابة بالفيروس في الولايات المتحدة.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى