كتاب وادباء

علاقات ضاحكة

بقلم الأديب الساخر
محمد عبد الله زين الدين
لرجل طارد
المرأة جاذب
الزواج سجن الرجل
والزواج حرية المرأة

الرجل الاعزب صياد للمراة العاشقة التي هي ضحية الرجل البريئة ,
المرأة العزباء هي الساحرة الشريرة التي تتحين الفرصة وتضرب ضربتها باصطياد الضحية البريئة الرجل الغافل ,الرجل المتزوج الصالح هو ليس رجل البيت بل هو حمار البيت , وست البيت الصالحة هي شمعة البيت ,
المراة المتزوجة الجبارة هي ولا مؤاخذة الجاموسة ام زوجها الطفل والطفل الظبي يهرب من امه ليلهو مع العصفورة اابنة الجيران , الرجل المتزوج العاتي هو شمعة البحر نهايته تحت امرأة لعوب
والمرأة العتقية ام الكتاكيت (لامة) مثل العدسة اللامة وزوجها مثل الديك نفسه في كام فرخة تقع تحت كمينه طول النهار يمق فيهن هههههههههههههههههههههههههههه
الست الشاطرة تبقى زي العفريت تظهر للرجل على هيئة ست الحسن والجمال وتظهر لباقي الاسرة زي الشاوش عطية الى ان تربي العيال ثم خلصت حاجتي من عند جارتي ولو خلاص بالنسبة لها اصبح زوجها رجل بركة ( 3 ي ) تديله بالجزمة مع استمارة 6 وعلى القاضي معتادا مارش تخلعه شر خلعة وتقول له : روح الله لايرجعك ولايعيدك يابعيد وتكسر وراه زير وتعلق الشبشب على الباب هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى