آخر الأخباراقتصاد

عسكرة الهوية و اسس التعامل مع المشاريع المهددة

#الماك مرتكز #مشروع العودة الفرنسية

بقلم الخبير السياسى الجزائرى

رضا بودراع

عضو مؤسس فى المنظمة

#الماك مرتكز #مشروع العودة الفرنسية

١- الماك ليس نسيج بشري نتج عن المجتمع الجزائري في سيرورته التاريخية
٢- الماك مشروع غريب له بنية فكرية تم هندستها في مخابر فرنسا وعلى اعين الموساد في كندا
٣- الماك ليس مشروعا بربريا “باعترافهم” وانما يقتات من عسكرة البربر في وجه العرب
٤- الماك مشروعه ليس بناء دولة جزائرية فهو لا يؤمن بالجزائر اصلا
٥-الماك ليس هدفه قيادة الجزائر ولا يهمه ذلك ولا يستطيعه ..وانما تفجير البلد من الداخل لصالح الحملة الصليبية الجديدة بقيادة فرنسا
٦- الماك لا يهمه محرقة البربر ولا تفكيك لحمتهم الاجتماعية
٧- لايهمه الحرائر البربريات تحت العرب وحرائر العرب تحت البربر ..واولادهم ..لا وشائج القربى والرحم
٨- الماك لايثبت امام اي مناظرة علمية او دراسة اكاديمية ويسقط فورا مع اصالة البربر وايمانهم ومع ذلك لا يهمه الكذب على البربر ..و لا يتورع ان يختلق لهم اسماء واحداث وتاريخ قائمة على البهتان ويتبرر بروما و بيزنطا انها قامت على على اوهام حليب الذئب الذي رضعاه ميلوس و روميلوس ..ولايهمه ان يتحقق ذلك اصلا.
٩- الماك لا يتورع حتى الكلام ان البربر بشرا كانوا قبل آدم ..لايهمه الكذب ما دام يخدم الفكرة .. انها فكرة لتفجير الفكرة الاصيلة التي بنى اجدادنا عليها الجزائر
١٠- الماك اداة في مشروع النقض الاكبر للامة الاسلامية في الشمال الافريقي
١١- الماك ليس منافسا على السلطة .. ولا يهمه الاصلاح والسياسة
١٢- الماك ليس مشروع دولة ولا حلم عرق ..ولكنه مقدمات غزو لمشروع احتلال
١٣- ولا يمكن بحال التعامل معه انه ينتمي لاخواننا البربر ناهيك ان يمثلهم او يمثل احلامهم ..وهو اصلا لا يدعي ذلك .

 

.

على هذه الاسس يجب التعامل معه لا غير
على هذه الاسس يتم تحييده

اهداف مليشيات الماك mak الارهابية :

١- تفكيك اللحمة الاسلامية بين العرب والبربر في الشمال الافريقي التي كسرت شوكة الصليب من الرومان الى الفرنجة (فرنسا)

٢- هدف الماك الحربي mak ليس الانفصال كما يدعي فلا يستطيعه وان استطاع فلا تسل عن هلكة البربر في محيط عربي

٣- هدف الماك و من يخططون له هو تفكيك تلكم اللحمة التي تحطمت على صخرتها كل الامبراطوريات الصليبية ..تمهيدا ل #مشروعالعودةالفرنسية

٤- هدف الماك هو احداث حالة العداء بين العرب والبربر ..ليستطيع المرورو عبر تلك الشروخ الديموغرافية

٥- هدف الماك هو تشريد البربر من المناطق ذات الاكثرية العربية وتكثيفهم في ما يعرف بالجزائر المفيدة

٦- تعلم فرنسا ورؤوس الماك انهم لن يحققوا اجماعا بين البربر فكان هدفهم هو استعداء اقلية لاكثرية وايصالها لمرحلة الغضب واليأس من التصرفات الطائشة للمغرر بهم من مليشيات الماك .

نعم انهم يهندسون لردة فعل قوية من الاكثرية الغاضبة ..لتكون الكارثة ..ويشعر باقي البربر بالغبن فيلتفوا حول رؤوس الماك النكرة ..تماما كما كان مع ميلشيات ال pkkالارهابية في المشرق

٧- هدف الماك الوصول الى مرحلة الدم ..يعلمون ان اصعب شيء يمكن محوه ..لون الدم ..نعم انهم ينتظرون اللحظة التي يسقط في الدم …في مواجهة بين العرب والبربر ولو في مقابلة لكرة القدم ..
فالقدم لايفصل بينها وبين الدم الا حرف واحد .

وتابعوا كيف يتزامن حراكهم في الجزائر مع كل تهديد داخلي لفرنسا او خارجي كالساحل الافريقي ..فكأنهم يقولون نحن العجلة المنفوخة لسلامة فرنسا .

#مشروع العودة الفرنسية
#فهم الساحل الافريقي
كتبته في2018

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى