آخر الأخبار

عاش حياة مزدوجة.. شرطي كاليفورنيا السفاح الذي ارتكب عشرات جرائم القتل والاغتصاب يستمع للحكم الصادر بحقه

أصدرت محكمة بولاية كاليفورنيا الأمريكية، الجمعة 21 أغسطس/آب 2020، حكماً بالسجن مدى الحياة على شرطي سابق بالولاية عاش حياة مزدوجة اشتهر خلالها بوصف (قاتل الولاية الذهبي)، حيث ارتكب سلسلة من جرائم القتل والاغتصاب في السبعينيات والثمانينيات، تم الكشف عنها بالاستعانة بمواقع الأنساب على الإنترنت.

الحكم بالسجن مدى الحياة صدر دون إمكانية العفو عن أي جزء من العقوبة على جوزيف جيمس أنجيلو (74 عاماً)، بقاعة محكمة في سكرامنتو بعد 4 أيام من الجلسات العلنية المثيرة التي شهدت مواجهات مفعمة بالمشاعر بين المتهم والضحايا أو أفراد أسرهم.

في يونيو/حزيران، اعترف دي أنجيلو بارتكاب 13 جريمة قتل و13 تهمة مرتبطة باغتصاب، وهي جرائم نُفذت بين عامي 1975 و1986. واعترف المتهم بتلك الجرائم في إطار اتفاق مع المدعين حال دون صدور حكم كان محتملاً بإعدامه.

أيضاً اعترف دي أنجيلو علناً بعشرات من جرائم الاغتصاب التي سقطت بالتقادم. ويقول المدّعون إنه انتهك حرمة 120 بيتاً في 11 مقاطعة بالولاية خلال نشاطه الإجرامي.

ظلت شخصية (قاتل الولاية الذهبي) غامضة ولم يتم التوصل إلى الجاني في جرائمه لعقود، إلى أن تم إلقاء القبض عليه في مقاطعة سكرامنتو يوم 24 أبريل/نيسان عام 2018.

وربط المحققون بين دي أنجيلو وكل تلك الجرائم باستخدام أسلوب حديث آنذاك وهو تعقُّبه باستعمال فحص الحمض النووي ومواقع الأنساب على الإنترنت.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى