عادات سيئة تمارسها أثناء أكلك.. ترفع خطر إصابتك بالكورونا

ترك وباء كورونا بصمته على كل مناحي الحياة، فالفيروس القاتل يبدو أنه غيّر عادات الناس فجأة، وجعلهم يهتمون أكثر بنظافتهم الشخصية، وبمسح وتعقيم كل ما حولهم حتى لا تنتقل إليهم العدوى.

ينتشر كورونا “covid-19” من خلال الرذاذ الذي يخرج من الأنف أو
الفم أثناء السعال أو العطس، لكن هناك بعض العادات السيئة قد تنقل لك الفيروس دون أن تعلم، بسبب
مشاركة الطعام مع شخص مصاب قد ينقل لك العدوى. لذلك فقد حان الوقت للإقلاع عن هذه
العادات تماماً، لتجنب كورونا بالمقام الأول، ولأنها في الأساس ليست صحيحة.

كثيراً ما نجد هذه العادة حتى بين أبناء الأسرة
الواحدة، وهي تناول الطعام بنفس المعلقة المخصصة لتوزيع الأكل في باقي الأطباق،
وهذه العادة فضلاً عن أنها من العادات السيئة فإنها من الممكن أن تنقل العدوى بكل
سهولة، فقد تنقل الفيروس من لعاب أحدهم إلى الطبق الرئيسي، ومنه إلى آخر، ما قد
يسبب له العدوى، خصوصاً أن فترة احتواء المرض تصل إلى 14 يوماً، أي أن أحدهم قد
يصاب ويحمل العدوى دون ظهور أعراض عليه. 

لذلك، نحذرك من وضع ملعقتك في الطبق الرئيسي الذي
يتشاركه الجميع، تجنباً لنقل ما يحتويه لعابك من أمراض إلى باقي الأَكَلة.

كثير منا يتناولون طعامهم مع عائلاتهم أو
أصدقائهم، وحين يحين وقت الأكل نجد أن بعضهم يضعون أيديهم في الطبق الرئيسي لأخذ
نصيبهم من الطعام المشترك، وهو ما يُعتبر عادةً سيئة جداً من الناحية الصحية، وقد
تحمل الفيروس بعد لمس أحدهم أي سطح لمسه مصاب وينقله للآخرين. 

لعق الأصابع أثناء وبعد الأكل واحدة من العادات
غير الصحية، والمزعجة أثناء تناول الطعام، وكغيرها من العادات يمكن أن تنقل العدوى
من وإلى الآخرين أثناء تناول الطعام على مائدة مشتركة.

وصحيح أن الفيروس يموت في
درجات الحرارة العالية، أي بطهي الطعام، فإن الخطر لا يكمن في مجرد وجود
“كورونا” في الطعام نفسه، ولكن وجوده على الأسطح المحيطة مثل الأسطح
والطاولات والأبواب والقوائم، يمكنك تقليل هذا الخطر من خلال نظام غسل اليدين،
ونظام التعقيم المعتمد على الكحول بشكل مستمر.

من عادات بعض الشعوب تناول
الطعام في طبق واحد، والأكل باليدين بعد غمسهما في الطبق الرئيسي، وهذه العادة
قاتلة، قد تنقل الفيروس لكل المجتمعين على طاولة واحدة.

تبادل استخدام الخبز أيضاً بدوره أن يكون ضاراً، لذا من الأفضل تقطيع الخبز بعد تطهير اليدين جيداً، وتقسيمه على طاولة الطعام، بحيث لا يضطر أحدهم للمس الخبز الخاص بالآخرين.

تعاملي مع الأكل المخصص لطفلك
بحذر شديد، خصصي له معلقة وطبقاً، وإن كان لديك أكثر من طفل فاجعلي لكل منهم
أدواته المخصصة، لاسيما المتعلقة بالطعام، وتجنبي تماماً النفخ في الطعام حين يكون
ساخناً، اتركيه يبرد ويأخذ درجة حرارة الغرفة من تلقاء نفسه.

إذا قررتِ تحضير الطعام منزلياً هناك بعض التدابير
التي عليك الالتزام بها لتقليل خطر الإصابة:

السوتيه هذه الفترة، وتعريض الخضراوات لدرجة حرارة تزيد على 60 درجة لمدة لا تقل عن 30 دقيقة.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى