منوعات

ظهور نادر للممثل المصري يوسف فوزي بعد اعتزاله التمثيل يثير تعاطف الجمهور وزملائه

أكد الفنان المصري يوسف فوزي، في ظهور نادر له، بعد إعلانه اعتزاله التمثيل عام 2016، إثر إصابته بمرض الشلل الرعاش، أن قرار الاعتزال لا رجعة فيه، ولاقى الفيديو تعاطف الكثير من محبيه وزملائه في المجال الفني. 

وتكلم فوزي، في مقابلة له مع صحيفة اليوم السابع المصرية، عن حياته بعد مرضه قائلاً إنه لن يعود إلى التمثيل. وهذا قرار اتخذه منذ إصابته بمرض الشلل الرعاش، خاصة أن عمره أصبح 74 عاماً، مؤكداً أن التمثيل يسرق العمر، شاكراً الله على ما حققه في حياته.

كما حرص الفنان فوزي على طمأنة جمهوره بشأن حالته الصحية، خاصة أنه بعيد عن الأضواء منذ 4 أعوام تقريباً، قائلاً: «الوضع الصحي على ما يرام».

الفيديو لاقى تعاطف زملاء فوزي، حيث كتب الممثل المصري صلاح عبدالله معلقاً على الفيديو: «ربنا يشفيك ويعافيك يا محترم، يا مهذب، يا ابن الناس، يا ابن الأصول، يا مثقف، لن أنسى أنك في مسلسل الملك فاروق تطوعت لصياغة الحوار بالإنجليزية وتدريب الزملاء عليه»، مخاطباً جمهوره: «أرجوكم الدعاء لهذا الفنان الكبير خُلُقاً وفناً، يوسف فوزي».

ربنا يشفيك ويعافيك يامحترم يامهذب يابن الناس يابن الأصول يامثقف بجد مش هنسى إنك في مسلسل الملك فاروق تطوعت لصياغة الحوار بالإنجليزية وتدريب زمايلك عليها
أرجوكم الدعاء لهذا الفنان الكبير خُلُقاً وفناً #يوسف_فوزي https://t.co/mjet3eScrd

أما شريف رمزي فنشر صوراً للفنان الكبير يوسف فوزي، وعلق: «أصبح من الصعب جداً أن تعثر على رجل يقال عنه إنه رجل بمعنى الكلمة، هذا النجم يستحق هذه المقولة بكل قوة، فهو مثال للاحترام والطيبة والوطنية والأخلاق والرقي، وصفاته العظيمة لا تعد ولا تحصى، ربنا يشفيه ويعافيه، أطالب الجميع بالدعاء لهذا النجم الكبير الفنان».

أصبح من الصعب جدا أن تعثر علي رجل يقال عنه أنه رجل بمعني الكلمة هذا النجم يستحق هذه المقولة بكل قوة فهو مثال للإحترام و الطيبة و الوطنية و الأخلاق و الرقي و صفاته العظيمة لا تعد ولا تحصي ربنا يشفيه و يعافيه أطالب الجميع بالدعاء لهذا النجم الكبير الفنان #يوسف_فوزي pic.twitter.com/gkR8vCO4WX

يُشار إلى أن فوزي أعلن، في وقت سابق، خبر اعتزاله النهائي للتمثيل، لعدم تمكنه من أداء عمله، بسبب مرضه، الذي يمنع تركيزه في تجسيد أدواره، كما يظهره بشكل مهتز أمام الكاميرات، يُفسد أداء أدواره، على حد قوله، موضحاً أنه راضٍ كل الرضا بقضاء الله، وفضّل الابتعاد عن المجال الفني تماماً.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى