آخر الأخبارالأرشيف

“طلاب ضد الانقلاب” تدين إعتقال المنتقبة سارة مشعل وتطالب بالإفراج الفوري عنها

أصدر طلاب ضد الإنقلاب بجامعة الزقازيق مساء اليوم الأربعاء بياناً تنديداً باعتقال الطالبة سارة مشعل من داخل الحرم الجامعى لرفضها كشف النقاب عن وجهها والمطالبة بسيدة لتفتيشها بدلاً من رجل.

وقال البيان الذي نشرته الحركة على صفحتها الرسمية بموقع الفيس بوك : لقد أجرم اليوم أفراد الأمن الإداري لجامعة الزقازيق باختطافهم سارة مشعل الطالبة بالفرقة الثالثة بكلية الآداب قسم الإعلام من داخل الجامعة ومن ثم تسليمها لكلاب الداخلية المسعورة المتواجدة أمام الجامعة عقب الإعتداء عليها وإزالة النقاب من على وجهها عنوة .

وأكد البيان أن هذا الإعتداء السافر يعد تعدي لجميع الخطوط الحمراء من جميع أفراد الأمن الإداري وعلى رأسهم ظابط أمن كلية الآداب والظابط شريف عبدالفتاح مدير أمن الجامعة وكل من يعاونهم

الطالبة-المعتقلة-سارة-مشعل

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد أجرم اليوم أفراد الأمن الإداري لجامعة الزقازيق باختطافهم سارة مشعل الطالبة بالفرقة الثالثة بكلية الآداب قسم الإعلام من داخل الجامعة ومن ثم تسليمها لكلاب الداخلية المسعورة المتواجدة أمام الجامعة عقب الإعتداء عليها وإزالة النقاب من على وجهها عنوة .

حيث يعد هذا الإعتداء السافر تعدي لجميع الخطوط الحمراء من جميع أفراد الأمن الإداري وعلى رأسهم ظابط أمن كلية الآداب والظابط شريف عبدالفتاح مدير أمن الجامعة وكل من يعاونهم فأنتم وذويكم لستم أغلى من أبنائنا وبناتنا فأنتم لاتعرفون غضبتنا فإذا لم تعود الطالبة سارة مشعل آمنة وسط أهلها حالا سترون مايحرق أفئدتكم ويجعلكم تبكون بدلا من الموع دما ..

أما حسابنا معكم على جرأتكم على تخطي الخطوط الحمراء فهو آت من حيث لاتتوقعوه..
وسيعلم الذين ظلموا أى منقلب ينقلبون

كما قامت نيابة الإنقلاب بحبس الطالبة “سارة مشعل” 15 يوماً وتجمهر الأهالي منذ قليل

أكد شهود عيان تجمهر عدد كبير من الأهالي أمام قسم شرطة الزقازيق مطالبين باخلاء سبيل الطالبة “سارة مشعل”.

وكانت نيابة الانقلاب بالزقازيق قضت بحبس الطالبة سارة مشعل 15 يوما على ذمة القضية بزعم حيازة منشورات.
 يذكر بانه تم اعتقالها صباح أمس الاربعاء من على بوابة كلية الآداب بجامعة الزقازيق بعد رفضها برفع نقابها أمام رجل و مطالبتها بسيدة لتفتيشها.

 

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى