منوعات

طعن بالسكاكين ودماء على الأرض في حفل فارس كرم بأستراليا بعد اقتحام رجال للمكان

تحوّل حفل الفنان اللبناني فارس كرم في أستراليا إلى ساحة قتال، بعدما اقتحم مجموعة من الرجال المكان، وبدأوا بطعن عدد من الأشخاص بالسكاكين، وضرب آخرين بأدوات حادة. 

صحيفة The Daily Mail البريطانية، قالت اليوم الأحد 8 ديسمبر/كانون الأول 2019، إن 6 أشخاص نُقلوا إلى المستشفى بعد إصابتهم بجروح جراء طعنات السكين في مركز «لا ميراج» للاستقبال والمؤتمرات بمدينة ميلبورن الأسترالية، فجر اليوم. 

يُظهر مقطع فيديو قاعة المؤتمرات وهي مليئة بالجماهير التي كانت تستمع لإحدى أغنيات فارس كرم، ثم تدخُل مجموعة من الرجال ويبدأون بشجار كبير مع آخرين، ويظهر أحد المهاجمين وهو يحمل سكيناً ضخماً، فيما انتشرت الدماء على أرضية المكان. 

الصحيفة البريطانية أشارت إلى أن رجلاً في التاسعة والعشرين من عمره دخل في حالة صحية حرجة، فيما خضع 3 آخرون إلى عمليات جراحية جراء الهجوم. 

Melbourne: A man is fighting for life after a violent brawl broke out at a function last night. Eight men suffered serious injuries, seven were assessed by paramedics and six were taken to hospital. https://t.co/TWh1KQycs4 #7NEWS pic.twitter.com/kjDfsbnRJN

كان المهاجمون قد حضروا حفل فارس كرم في البداية، لكن تم طردهم منه في وقت لاحق، ليعودوا من جديد إلى المكان ثم تشاجروا مع الموظفين بحلول الساعة الثانية، قبل أن يدخلوا مكان الحفل ويقلبوه رأساً على عقب. 

أظهرت إحدى الصور العنيفة رجلاً يضرب آخر بأنبوب معدني على رأسه، بينما كان آخرون يكيلون اللكمات لعدد من الحضور. 

رامي وسوف، أحد الحضور، كان شاهداً على الشجار الدامي، قال في تصريح لصحيفة  Sunday Herald Sun الأسترالية، إنه بينما كان يحاول تفريق المتشاجرين شاهد رجلاً وهو يطعن الحضور.

من جانبها، أعلنت الشرطة الأسترالية فتحها تحقيقاً في الحادثة، وبحسب صحيفة The Daily Mail فإنه لم يتم توجيه الاتهامات لأحد حتى الآن. 

لم يصدر تعليق من الفنان اللبناني حتى الآن عن الحادثة التي شهدها حفله، ونشر على تويتر فقط مقاطع فيديو تُظهر جانباً من الحفل.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى