منوعات

طرد عضوة بالبرلمان من الجامعة بسبب «الغش».. استأجرت 8 يشبهنها ليأخذن مكانها في الامتحانات

طُردت سياسية
بنغلاديشية من الجامعة؛ بعد مزاعم استئجارها ما يصل إلى ثماني سيدات يشبهنها،
ليأخذن مكانها في الامتحانات.

وقالت صحيفة The Guardian البريطانية، إن تامانا
نصرت، من حزب رابطة عوامي الحاكم، اتُّهمت بدفع المال لشبيهاتها، للتظاهر بأنهن
تانانا فيما لا يقل عن 13 اختباراً. وظهرت الفضيحة بعد أن دخلت محطة تلفزيون Nagorik TV
الخاصة قاعة اختبار، وواجهت إحدى النساء اللائي ادَّعين أنهنّ تامانا، في مقطع
مصوّر انتشر انتشاراً واسعاً.

كانت تامانا، التي انتُخبت عضوة في البرلمان العام الماضي، تدرس للحصول على درجة البكالوريوس في الآداب من جامعة بنغلاديش المفتوحة (BOU).

وقال رئيس مجلس
إدارة الجامعة، محمد عبد المنّان: «طردناها، لأنها ارتكبت جريمة».
وأضاف: «الجريمة جريمة في كل الظروف. لقد ألغينا تسجيلها. لن تتمكن أبداً من
الدخول إلى هنا مرة أخرى».

وقال مسؤول في
الكلية: «كانت الطالبات البديلات يتمتعن بحماية من أعضاء البرلمان عندما جلسن
لأداء الاختبارات. لقد علم الجميع، ولكن أحداً لم ينطق بكلمة، لأنها من عائلة ذات
نفوذ قوي».

ولم تكن هناك
إمكانية للوصول إلى تامانا من أجل التعليق.

وتجدر الإشارة
إلى أن تزوير الاختبارات والغش وتسريب أوراق الأسئلة قبل الاختبارات يعد أمراً
شائعاً في بنغلاديش؛ وهو ما يدفع السلطات بشكل متكرر إلى إلغاء النتائج.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى