منوعات

طائرة تركية على متنها 177 راكباً تنزلق على المدرج وتنشطر إلى 3 أجزاء (فيديو)

خرجت طائرة
ركاب، الأربعاء 5 فبراير/شباط 2020، عن المدرج المخصص لها في أثناء هبوطها بمطار
صبيحة في مدينة إسطنبول التركية، قبل أن تنشطر إلى ثلاثة أجزاء.

إذ أظهرت مقاطع
مصوّرة على مواقع  التواصل الاجتماعي الطائرة وقد ابتعدت كثيراً عن
المدرج.  وبدا القسم الأمامي من الطائرة مشطوراً تماماً، أمام جدار محيط
بالمطار.

أشار وزير النقل والبنى التحتية جاهد طورهان، إلى وقوع إصابات دون تسجيل خسائر في الأرواح. وأضاف طورهان، في تصريح صحفي، أن عدد ركاب الطائرة 177 شخصا، منهم 6 من طاقم الطائرة.

كما لفت الوزير أن الحادث وقع في تمام الساعة 18.40 بالتوقيت المحلي
(15:40 ت.غ)، نتيجة لهبوطها بشدة ما أدى إلى انشطارها لأجزاء. وأشار إلى توجه 32 سيارة
إسعاف لمكان الحادث.

من جهته، قال والي إسطنبول علي يرلي قايا، في تغريدة عبر
«تويتر»، إن الفرق الطبية أسعفت 21 جريحا إلى المستشفى. وعلى صعيد متصل، فتحت النيابة العامة تحقيقا حول الحادث.

طائرة تركية تنشطر الى قسمين بعد هبوطها في اسطنبول قبل قليل pic.twitter.com/gL1Akms0HE

كما ذكر موقع
«حرييت» التركي، أن الطائرة القادمة من مدينة إزمير لم تتمكن من الصمود
على المدرج في أثناء الهبوط بمطار صبيحة كوكجن عبر البحر، لتنزلق بعد ذلك وتتحطم.

تم إخماد
الحريق على الطائرة بواسطة رجال الأطفاء، قبل أن يتم إجلاء الركاب على متن الطائرة
التالفة. في غضون ذلك، تم تحويل وجهة الطائرات التي يجب أن تهبط في مطار صبيحة
كوكجن إلى مطار إسطنبول.

في وقت لاحق،
عرضت وسائل الإعلام التركية لقطات مصورة للطائرة بعد تحطُّمها وإجلاء بعض الركاب.
وبحسب بيانات موقع «فلايت رادار 24″، فإن الطائرة قد أقلعت في وقت سابق
من اليوم، من مدينة إزمير صوب مدينة إسطنبول.

تعود الطائرة،
وهي من طراز بوينغ 737-86، إلى شركة بيغاسوس، المتخصصة في الرحلات المنخفضة
التكلفة.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى