ضرب 3 عصافير بهاتريك واحد.. ميسي يمحو آخر أثر لرونالدو من الدوري الإسباني

ضرب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أكثر من حجر بالهاتريك الذي سجله مساء السبت 7 ديسمبر/كانون الأول، في مرمى ريال مايوركا، وأمّن به فوز البارسا على ضيفه بخماسية مقابل هدفين.

وتمكن ميسي بالهاتريك الذي أحرزه والذي يحمل رقم 35 له في الدوري الإسباني، من تحطيم رقم اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، بجانب إعادة فريقه إلى صدارة جدول الترتيب، متقدماً على غريمه ريال مدريد بفارق الأهداف. 

وبحسب ما ذكرته صحيفة Mirror البريطانية، يعد هذا هو الهاتريك رقم 53 في مسيرته، ورقم 35 له بالدوري الإسباني، ليصبح الأكثر تسجيلاً للهاتريك في تاريخ البطولة بعد اجتياز رقم 34، الذي وصل إليه غريمه رونالدو بالفترة التي لعبها في ريال مدريد، وهو الإنجاز الأخير للدون البرتغالي بالدوري الإسباني، الذي كان صامداً في وجه ميسي.

وقدَّم اللاعب الأرجنتيني الدولي أداءً مذهلاً كالذي قاده إلى الفوز بالكرة الذهبية السادسة –التي عَرَضها في ملعب كامب نو قبل المباراة-، إذ أحرز ثلاثة أهداف، في حين كان الهدفان الآخران بالخماسية من نصيب أنطوان غريزمان ولويس سواريز.

وسجَّل ميسي، البالغ من العمر 32 عاماً، أول أهدافه في المباراة بالدقيقة السابعة عشرة، بعدما صوَّب تسديدة لولبية رائعة من خارج منطقة الجزاء، لتُعلِن تقدُّم برشلونة بهدفين نظيفين بعد الهدف المبكر الذي أحرزه أنطوان غريزمان بتسديدة ساقطة من فوق مانولو رينا، حارس مرمى ريال مايوركا.

وتمكن مايوركا من تقليص الفارق في الدقيقة الـ35 بأقدام لاعبه أنتي بوديمير حين سكنت تسديدته، التي اصطدمت وغيَّرت مسارها، شباك الحارس مارك أندريه تير شتيغن.

لكنَّ ميسي استعاد تقدُّم برشلونة بهدفين بعد بضع دقائق فقط حين أحرز هدفاً من تسديدة بعيدة في مرمى رينا للمرة الثانية، قبل أن يُحرز سواريز الهدف الرابع بتسديدة رائعة بكعب قدمه قبل نهاية الشوط الأول.

واستطاع بوديمير تقليص الفارق مرةً أخرى بهدفٍ أحرز بتصويبة رأسية بعد مرور ساعة من زمن المباراة، لكنَّ ميسي حسم الأمور بإحراز هدفه الثالث من تسديدة قوية في شباك مايوركا بالدقائق العشر الأخيرة من عمر المباراة.

وبذلك وصلت حصيلة ميسي التهديفية في الموسم الحالي من الدوري الإسباني إلى 12 هدفاً، لينتزع صدارة هدافي البطولة من كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد، كما أعاد برشلونة إلى صدارة جدول الدوري بعد ساعات قليلة من تقدُّم ريال مدريد، الذي كان قد فاز على إسبانيول بهدفين نظيفين في وقتٍ سابق من يوم السبت.

ومن المنتظر أن يسافر رجال المدرب إرنستو فالفيردي إلى مدينة ميلانو؛ لملاقاة فريق إنتر ميلان يوم الثلاثاء 10 ديسمبر/كانون الأول، في الجولة الأخيرة من مباريات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، حيث ضمِن العملاق الإسباني صدارة المجموعة السادسة. 

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى