تكنولوجيا

صوِّر وجهك فيديو ودوِّر رأسك بكل الجهات وأرسِل.. فيديو يوضح لك الطريقة وخطة فيسبوك الجديدة

من أجل الحفاظ على الشبكة الاجتماعية خالية من
البرامج الآلية الخبيثة، تواصل فيسبوك سعيها نحو تجربة أساليب جديدة. وفي أحدث
اختباراتها نشرت المنصة تقنية للتعرف على الوجه من أجل رصد الملفات الشخصية
المزيفة.

حسب تقرير موقع The Next Web الهولندي تطلب منك الخاصية، التي كشفت
عنها الباحثة جين ماتشون وونغ، تصوير مقطع فيديو لنفسك مع تدوير رأسك من جانب إلى الآخر، للتحقق
من أن المستخدم ليس برنامجاً آلياً.

وتقول صور التطبيق التي
نشرتها وونغ: «نحتاج مقطع فيديو قصيراً تدير فيه رأسك إلى مختلف الجهات، سوف
يساعدنا ذلك على تأكيد هويتك والتحقق من أنك شخص حقيقي».

غير معروف حتى الآن الموعد
المقرر لإطلاق تلك الخاصية، أو إن كانت ستُستخدم من الأساس. كما أوضحت فيسبوك من
الآن كيفية الاحتفاظ واستخدام تلك البيانات.

This is how Facebook’s Facial Recognition-based Identity Verification looks like

It asks me to look at several directions within the circle

It explicitly states no one else will see the video selfie and will be deleted 30 days after the confirmation pic.twitter.com/296bGRDyYZ

قال المتحدث باسم فيسبوك
لموقع TNW عبر رسالة إلكترونية إن الشركة تختبر هذه الخاصية للتأكد من تشغيل
شخص حقيقي للحساب:

هذا الاختبار
هو واحد من الخطوات التي نستخدمها لتحديد إن كان مستخدم الحساب شخصاً حقيقياً أم
برنامجاً آلياً. لا تستخدم التقنية من أجل التعرف على الوجه، بل لرصد الحركة
والتعرف إن كان ما يظهر في الفيديو وجهاً بشرياً أم لا.

إذا اعتقدت الشبكة الاجتماعية
أن الملف الشخصي مزيف سوف تطلب من صاحب الحساب إرسال مقطع فيديو قصير من أجل
التحقق. يبدو ذلك مثل تقنية التعرف على الوجه، ولكن من أجل التحقق من هوية
المستخدمين الحقيقيين.

وذكرت وونغ أيضاً أن الشبكة
الاجتماعية تحاول تحسين عملية مصادقة هوية المستخدم. ومع تلك الطرق الجديدة قد تتمكن فيسبوك من جعل شبكتها الاجتماعية
أكثر أماناً، ولكن الأمر يتوقف على المستخدمين وإن كانوا يشعرون بالارتياح تجاه
مشاركة هذا النوع من البيانات الشخصية مع الشركة.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى