منوعات

صور جديدة لرسم «ماري مان» الذي حيَّر العالم تنشرها وكالة ناسا

أكدت وكالة ناسا أن طياراً اكتشف رسم «جيوغليف» الغامض، حيث
يبلغ طوله نحو 4184.29 متراً، منسوباً إلى صياد من السكان الأصليين عام 1998،
محفوراً في الأرض، وحتى الآن لا يعرف أحد كيف ظهر هناك.

حسبما نشرت شبكة CNN الأمريكية، فقد حظي
رسم ماري مان بفرصة جديدة للحياة عام 2016 حين رسمت مجموعة من بلدة ماري التي يحمل
الرسم اسمها، مجموعة من الخطوط لحمايته من التلاشي بسبب عوامل التعرية. والآن،
نشرت ناسا صورة للرسم التُقطت في يونيو/حزيران، تُظهر نجاح جهودهم.

حتى الآن، ما يزال اعتقاد فريق الترميم أن الرسم بعد عملية الترميم
سيدوم فترة أطول من الأصلي. إذ صنعوا أخاديد تهدف إلى حجز المياه والمساعدة في نمو
غطاء نباتي، وفقاً لوكالة ناسا. ويأملون أن يتحول هذا النقش الذي يمثل رجلاً، إلى
اللون الأخضر في النهاية.

حاول كثيرون اكتشاف أصل رسم ماري مان.

سبق أن أوردت شبكة CNN أن ديك سميث، مؤسس شركة
ديك سميث للإلكترونيات وشركة ديك سميث للأغذية، قرر محاولة حل اللغز عام 2016،
واستغرق فريقه عامين لدراسة جميع الأدلة بدقة؛ لمعرفة ما يمكن أن يجدوه.

كان هذا الرسم في رأيه عملاً احترافياً؛ لذا عرض عام 2018 مكافأةً
قدرها 3.712 دولاراً لأي شخص لديه معلومات تتعلق بنشأته.

لم يأته أحد، إلا أن كثيرين يعتقدون أن هذه النقشة من صنع فنان يعيش
في أليس سبرينغز، رغم أن هناك أدلة أخرى تشير إلى أن صاحبها ربما كان أمريكياً.

أياً كان، ما يزال سر ماري مان مستمراً.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى