الأرشيف

صبرا يا مدن الفل و الياسمين صبرا يا مصر

مصر1

صبرا يا مدن الفل و الياسمين .. صبرا يا مصر

photo

 بقلم الكاتب المهندس عبد السلام جابر ابراهيم 

  حرموا عليكي الفرح ،حرموا عليكي تداوي جسمك اللي انجرح ، حرموا عليكي تجمعي قمحك اللي طرح، صبرا يا مدن الفل و الياسمين ,فضلوا وراكي لما لبسوكي الطرح ، بكره اللي خانك تحت اقدامك يندبح ..ستظلى حلمى , ساورث هذا الحلم لبناتى , ستظلى حلما يداعبنى فى يقظتى و منامى , لن اتنازل عن هذا الحلم ، ساظل احفر فى الظلام حتى يلوح فجرك يا مدن الفل و الياسمين، بمصر المستقبل , قسما لن نرضى بالذل , لن نرضى بسرقة احلامنا , ساحفر ليل نهار لاصل اليك يا مدن الفل و الياسمين بمصر , قسما لاجعلك فى خيالى انشوده اتغنى بها، ويعزفها اولادى واحفادى بألحانى, ساجعلها حلم كل طفل فى رحم امه يولد ويتغنى بمدن الفل و الياسمين بمصر , ساغزل واقعها بسواعد احفادى , مهما عتم الظلام فلابد من فجر , ومهما أشعلوا نارا من الحقد والغل  والغدر والخيانه , فحتما كل نار تصبح رماد ,دموعك علينا غالية ،  لما فتحنا عينينا لقيناكي عالية ،وجمايلك علينا ملهاش حصر، اوعي تبكي يا مصر بكرة النصر تحت رجليكي يركع  ،ويرجع الفارس اللي دارس تاريخك في كل عصر، صبرا يا مدن الفل و الياسمين بمصر ،مستقبلك مع نسمات الليل الجميل يرجع ،و ضحكات وسمر ليالى مشبعه بعطر الياسمين ,بكره قلبك ينشرح ،بكره اللي هانك في ترابك ينطرح ، أرى أرواح من استشهدوا  ومن سيلحق بهم  ، ثمنا لمجيئك يا مدن الفل و الياسمسن تحلق وكانها طيور من الجنة مع كل فجر، وصباح باكر وكانها تنشر باجنحتها عبق الفل و الياسمين فى شوارعك يا مدن الفل و الياسمين , قسما احببتكي…بكل وجداني وصدقي، واصرخ …باعلى صوتي ,ان اسمك فى قلبى لن يتغير، ولما لا وظنى برب كريم لا حدود له , قسما سارقد فى قبرى وعين على مكانى فى الجنه     وعين اخرى على جنة الله فى ارضك يا مصر يا مدن الفل و الياسمين ,يابلدنا يحميكى ربى طول الزمان وبروحى هأفديكى ياوهبانى الأمان،وحشتينى ياأجمل حب فى سنينى وحشتينى وانا عارف انك مش ممكن تسامحينىعلى هجرىولا عمرك هجرتينى حلمى بك يا مدن الفل والياسمين فريضه و جهاد أحسبه لوجه رب كريم , ولما لا فالطريق اليك يا مدن الفل و الياسمين بمصر المستقبل تمهده ايدى متوضئه و ترطبه دماء الشهداء و اهازيج السواعد الله اكبر

 

 

 

‫3 تعليقات

  1. الله الله .. ماشاء الله
    بارك الله فيكم م.عبدالسلام
    .. وحشتينى ياأجمل حب فى سنينى وحشتينى .. *قلت أسلوك وكم من طعنة باالمداراة وباللهو تهون*
    وهآأنتم والأحرار الأبطال الصامدين في الميادين تؤججون بركان وحشتي لها
    والله ربنا وربها قد ذكرها في فيما تولي حفظه , سبحانه وتعالي هو خير حافظا وهو أرحم الراحمين

  2. مصر أم الدنيا هكذا قالوا و هكذا يقولون و سيقولون…في مصر رجال و نساء و أطفال ليوث كاتبوا التاريخ من جديد ووضعوا تاج الشرف على رأس راااابعة الخالدة…هؤلاء الذين اعتادوا الحياة في جو الأحلام الوضيئة والخيال الطليق والعوالم الفسيحة،.. عزيز عليهم أن تقص أجنحتهم.. ويقبعون في هذا العالم الضيق الذي يدعوهمااليه سارق الربيع.. فالحقيقة الكبرى لن تحدها نظرة جيل لا يحلم.. والواقع الأصيل لن يصره إدراك فرد مشوه العقل ملوث الفكر مريض الأنا قاتل الربيع… إن الحقيقة أعلى بكثير وأكبر بكثير من كل مايتصوره فرد أو جيل.. وإن الواقع لأعمق بكثير وأفسح بكثير مما تحده الأبصار والحواس.. وإن مايسميه أبناء الفناء بالواقع والحقيقة إن هو إلا طرف صغير ضئيل من الواقع ومن الحقيقة.. وإنهم لن يستطيعوا إدراك ماهو أكثر وأكبر ماداموا يثقون في حواسهم هذه الثقة العجينة.. وينخدعون بأذهانهم هذا الانخداع المريب..أما ابناء الياسمين والأحلام..فهم يحملون في وجدانهم و أحلامهم الأشعة السحرية التي تكشف الآباد والآفاق.. وتنير للإنسانية فترى على ضوئها مالاتدركه عقولها.. ومالا تبلغه خطواتها.. ولكنها تتزود منه باللمحة والنظرة.. وتهدف في شوقها إليه نحو الحقيقة والخلود…خلود مصر الحرة بلاد الياسمين و عطر الياسمين…مصر كما تحلم بها الأرواح النقية و طيورها المهاجرة…طوبى لمصر بأبطالها و ليوثها…طوبى لمصر بالمتعطرين و العاشقين لعطر الياسمين….شكرا جزيلا لهذا المقال الرائع ياعاشق الحق الحالم الصابر..

    1. أشكرك دكتوره كوثر يونس الاديبه الرقيقة المشاعر التى حين تكتب تحس انها تنقش نقشا رقيقا بريشة تلمس قلوب القارئين و تاخذهم فى عالم واسع ترى فيه فصولا و الوانا و عبق زهور و سحاب و بحور و ستائر شفافه و كانك تسبح فى جنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى