تقارير وملفات

شعب مصر العظيم استردوا وطنكم المنهوب

مصر تناديكم فلبوا النداء

كاتب صحفي ومحلل سياسي

محمد رمضان

نائب رئيس منظمة اعلاميون حول العالم

لقد شاءت الأقدار ان يتحمل هذا الشعب العظيم ضغوط تنوء منها الجبال ، فقد تعرض لمحن عبر السنوات الماضية وحرم من التعبير عن رأيه ودفع الكثيرون من ابناءه ثمنا غاليا من حريتهم خلف القضبان وصودرت اموال الشرفاء ظلما وعدوانا وشرد الالاف من وظائفهم بسبب السياسات الاقتصادية الفاشلة وحرم الملايين من الدعم تحت مزاعم الإصلاح الاقتصادي والذي ادي الي ارتفاع نسبة الفقر في عموم البلاد الي 60% من تعداد الشعب وارتفعت ديون مصر خمسة أضعاف ماكانت عليه قبل الانقلاب بعدما استولت السلطة المستبدة علي مقدرات البلاد ونشرت الفساد في قطاعات الدولة .

ايها الشعب الحر ان ثرواتكم نهبت وتنهب بيد عصابة لا ترحم اتخذت القوة وسيلة لقمع كل صوت حر ينادي بوقف هذا الفساد ، فكم من شاب اقدم علي الأنتخار نتيجة الضغوط المعيشية وارتفاع الاسعار الغير مسبوق ، وكم من جريمة ارتكبت بسبب الفقر والعوز ، وكم من حالات طلاق وقعت بسبب عدم قدرة صاحب المنزل علي الإيفاء باحتياجات اهل بيته ،

لقد انتشر الفساد في البلاد ونتج عن ذلك كل المصائب التي يتعرض لها الشعب بكافة فئاته وطوائفه، لقد ثبت وبالدليل القاطع ان العصابة التي تحكم مصر هي من تسببت في تدهور احوال الشعب المصري وأوصلته الي حافة الهاوية ،

شعب مصر العظيم لقد شاهدتم بأنفسهم إقرار المجرم سارق قوتكم وهو يعترف ببناء القصور في الوقت الذي طالبكم فيه بالتبرع من اجل مصر .. تارة بحنية.. واخري بالفكة ولم يكتفي فعايركم بانكم امة العوز … وهو يريد ان يخرجكم منها ..!
المجرم الذي ادعي انه شريف وصادق وأمين …فقد خان الله فيكم وحنث باليمين فسرق الاموال وافقركم وانفق المليارات علي اسرته من مجوهرات وفيلات وقصور ولم يكتفي فاقسم بالله انه صادق وظهر كذبه امام الملايين واسود وجهه ،

ايها الاحرار لقد تبين لكم ان السيسي والعصابة التي تدير البلاد ليسوا الا لصوص وعملاء للصهاينه ، فقد فقدت مصر جزء عزيزا من ارضها “تيران وصنافير ” وفرط في حقول الغاز الواقعة في مياهنا الاقتصادية للصهاينة، وتنازل عن حق مصر التاريخي في مياة النيل في اجتماع الخرطوم يوم 15 مارس 2015 مما سينتج عنه نقص شديد في حصة مصر من المياة وتبوير أراضي زراعية بالاضافة الي اثار سلبية علي المجتمع لاحصر لها ،

يا ابناء مصر الشرفاء ان بقاء هذا النظام اصبح خطرا علي وجودنا كمصريين فعلينا جميعا ان نتكاتف لإزاحته والتخلص من ازنابه لكي ننعم جميعا بحريتنا وثرواتنا ، لقد اثبتم في الأيام الماضية قدرتكم علي كسر حاجز الخوف بنزولكم الميادين المختلفة والان لم يتبقي لاسترداد مصرنا الحبيبة الا خطوات قليلة لإعلان سقوط النظام وعودة الروح للامة المصرية من جديد ، فلبوا نداء الحرية والكرامة يوم الجمعة القادمة ونصر الله آت ،
“ان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم “

محمد رمضان

كاتب صحفي ومحلل سياسي بعدد من القنوات العربية . رئيس تحرير موقع الاحرار نيوز الالكتروني ALAHRARNEWS.NET . عضو باتحاد الصحافة الفرانكفونية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق