آخر الأخبارالأرشيف

شخصيات خليجية تنتقد وصف السفير السعودي لدى مصر لـعبد الفتاح السيسى بــالمنقذ

انتقدت شخصيات خليجية التصريحات التي أدلى بها السفير السعودي لدى القاهرة «أحمد قطان» والتي زعم فيها أن الرئيس المصري «عبد الفتاح السيسي» لم ينقذ مصر فقط في 30 يونيو( 2013) وإنما أنقذ العالم العربي بأسره من كارثة، في إشارة إلى الانقلاب العسكري الذي قاده «السيسي في ذلك التاريخ ضد «محمد مرسي» أول رئيس مصري مدني منتخب.

وقال أستاذ الأخلاق السياسية وتاريخ الأديان بكلية قطر للدراسات الإسلامية، «محمد مختار الشنقيطي» في تغريدة له على موقع «تويتر»: ‏«سيكشف المستقبل أن دعم انقلاب السيسي أكبر مصيبة في تاريخ دول الخليج. استنزفها ماليا، وكشف ظهرها الاستراتيجي».

وتابع ‏«لا يزال في السعودية من يكابر في دعم السيسي رغم أن تعجيل التوبة من دعم الثورة المضادة واجب شرعي ومصلحة استراتيجية».

‏من جانبه، قال الباحث السياسي السعودي «كساب العتيبي» في تغريدة له على «تويتر» إن «السفير القطان

لم ينقذ مصر بل العالم العربي بأكمله). يا لهوي، هذا سفير سعودي ولا توفيق عكاشة (إعلامي مصري موالي للسلطات) النسخة السعودية!»

ووصف «قطان» في مؤتمر صحفي بمقر السفارة السعودية بالقاهرة  قبل يومين «السيسى» بـ«المنقذ»، وقال: «الرئيس السيسى لم ينقذ مصر فقط في 30 يونيو وإنما أنقذ العالم العربي بأسره من كارثة محققة».

وأكد السفير السعودي أن العلاقات المصرية السعودية تشهد حاليا تميزا ومتانة غير مسبوقة وقال إن «ما حدث ويحدث من تطور في هذه العلاقة وإعلان زيادة الاستثمارات السعودية بقيمة 8 مليارات دولار إضافية، يؤكد أن كل ما قيل وتشكيك هو كذب، وأن ما تم تناوله في تقييم لهذه العلاقة كان خاطئا».

وبخصوص المساعدات الأخيرة، قال الأكاديمي الكويتي المعروف، «حاكم المطيري»، أستاذ التفسير والحديث بجامعة الكويت، إن «دول الخليج تدعم السيسي بالمليارات كلما اقتربت ذكرى ثورة 25 يناير».

وقال «المطيري» فى تغريدة له على موقع «تويتر»: «يلاحظ منذ تولي السيسي الحكم، كلما اقتربت ذكرى ثورة يناير، يتكرر دعم خليجي للسيسي بالمليارات، اتهام بريطاني للإخوان بالإرهاب، ضغط على حماس».

وقبل أيام، قرر العاهل السعودي الملك «سلمان بن عبدالعزيز آل سعود»، زيادة استثمارات السعودية في مصر بمبلغ 30 مليار ريال.

كما أصدر توجيهات بالإسهام في توفير احتياجات مصر من البترول لمدة 5 سنوات، إضافة إلى دعم حركة النقل في قناة السويس من قبل السفن السعودية.

وقبل يومين، أعلن رئيس الوزراء البريطاني «ديفيد كاميرون»، أن المراجعة التي طال انتظارها حول أنشطة جماعة «الإخوان المسلمين»، في بريطانيا ذهبت إلى أن بعض أعضاء الجماعة قد يكون لهم علاقة «غامضة بالتطرف»، غير أن ذلك لا يصل إلى مستوى حظر الجماعة.

وأشار إلى أن الأفراد المرتبطين بـ«الإخوان» في بريطانيا أيدوا العمليات التي ترتكبها حركة المقاومة الإسلامية «حماس» -على سبيل المثال-، معتبرا أن ذلك غير مقبول.

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى