كتاب وادباء

شحاته وتثبيط .. وفراغ .. وتجميل ؟؟

شحاته

وتثبيط .. وفراغ .. وتجميل ؟؟

بقلم الكاتب والمحلل السياسى

رضا ابوسعيد

رضا ابوسعيد

.. هل من تبرير وتفسير لحالة

الإستجداء والشحاته …. التي يمارسها البعض من “رواد الفضاء”

رافضي حكم العسكر .لمن يُطلقون عليهم ثوار يناير الحقيقيين ؟

ومن هم

الثوار الأشاوس … الذين يستجدونهم ولن تنتصر الثوره بدونهم ؟

وكيف ستنتصر الثوره حين يعود إلي

صفوفها واصطفافها الحركات والتيارات الثوريه .المنشوده من رواد

فضاء الشرعيه ؟؟

هل لأنهم سيغيروا .. من تكتيك الثوره الإخوانيه السلميه الواهنه

ويتجهوا نحو الجهاد المسلح ؟؟

أم لأنهم

يمتلكوا قاعده شعبيه عملاقه ….. يمكنها أن تزلزل حكم العسكر

وتتخلص منه في أيام معدوده كما شاهدنا مؤخرا

تظاهرة ٦ أبريل في الخلاء !! … وتظاهرة الإشتراكيين العشرينيه

يوم مقتل الصباغ !!

أم قد نري البرادعي شريك الإنقلاب الأول … ونائب الطرطور وهو

يقود ثورة المغفلين من جديد علي الأسياد !!

لذلك فإن

ما يقوم به البعض من المحسوبين .. علي معسكر الشرعيه في

هذا الإتجاه لا يخرج عن كونه

عملية شحاته مهينه لمجموعه من المجرمين الخونه كي ينصروا

ثورة الحق .. وماهم بناصرين

وعملية تثبيط

للثوار الأحرار المرابطين . بدلاً من مؤازرتهم والثناء علي عطائهم

وتضحياتهم

والأهم أن هذه الحاله من الشحاته المثبطه المقززه لا تنم سوي

عن نماذج من الفراغ الفكري والعقلي . لدي من كان يظن البعض

أنهم الصفوه !!

أما السبب الأكبر .الذي قد يدفع البعض من رافضي حكم العسكر

من مناضلي الفضاء للسعي نحو محاولة تجميل وجوه قد إحترقت

من قبل عدة مرات

فهي محاولاتهم التي لن تنقطع من أجل تغيير الصبفه الإسلاميه

للثوره وصبغها بالون العلماني أو اليساري أو الليبرالي !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى