كتاب وادباء

شبه رجل لشبه دولة

بقلم الكاتب السياسى

حاتم غريب k

حاتم غريب

——————-

صدق وهو الكذوب بالأمس القريب خرج علينا شبيه الرجال فى خطابه الاخير وكعادته التى عودنا عليها دائما وهو التحقير والتقليل من شأن مصر دولة وشعبا ليعلن امام العالم ان مصر شبه دولة هى بالفعل أصبحت كذلك لكنها لم تكن شبه دولة قبل ستين عاما مضت من عمرها عندما كان يحكمها سلاطين وملوكا رفعوا من شأنها امام العالم وكانت مصر تحتل الصدارة والريادة فى المنطقة العربية بكاملها بل والقارة الافريقية وكان لها مكانتها بين دول العالم…..فمن اذا هذا الذى جعل منها شبه دولة.

شبيه-الرجال

………………………………………………………

أقول لشبيه الرجال هذا أسأل نفسك من قزم من حجم مصر وقلل وحقر من شأنها أليس أنتم ايها العسكر بجهلكم وغبائكم وفشلكم من جعلتم منها هكذا الاتعرفوا ان مصر يوما ما وقبل ستين عاما مضت كانت دولة بالمفهوم المعنى لهذه الكلمة وكانت تتصدر قائمة دول العالم فى مجالات عدة الا تدرى ياشبه الرجل ان مصر كانت تمتلك اقتصادا قويا والدليل على ذلك ان بريطانيا العظمى كانت مدينة لها وكانت ترسل مساعدات مالية لمملكة بلجيكا وكان اليونانيين والايطاليين وغيرهم من الجنسيات الاخرى يأتون مصر للعمل وممارسة الانشطة التجارية كانت تمتلك ايضا منظومة تعليمية راقية سواء ماقبل المرحلة الجامعية والجامعية ايضا حيث كانت تنتشر بها المدارس ذات المستوى التعليمى المتقدم وكان يقوم بالتدريس فيها معلمون اجانب وانشئت الجامعات مثل جامعة القاهرة وعين شمس والاسكندرية وكانت تحتكم كذلك على منظومة صحية لابأس بها بالمقارنة بحالنا اليوم وكان هناك اكتفاءا ذاتيا من المحاصيل الزراعية الاستراتيجية كالقمح والارز والذرة الصفراء وغيرها وثروة حيوانية فلم تعرف مصر استيراد مثل هذه المحاصيل واللحوم الحمراء والبيضاء سوى فى عهدكم المظلم كاحل السواد وكان الجنيه المصرى له مكانته بين عملات العالم عندما كان يتساوى مع الدولار او يزيد عليه .

……………………………………………………..

كانت مصر مزارا سياحيا عالميا بما تحتويه من اثار الحضارة المصرية القديمة وكان بها صالونات للثقافة بما فى ذلك الادب والشعر فضلا عن منظومة سياسية قد تكون اقرب للديمواقراطية مما نحن عليه الان مجلسا للشعب بغرفتيه النواب والشيوخ و سلطة تشريعية وقضائية وتنفيذية كل منهم يعمل وفق مبدأ الفصل بين السلطات وليس مبدأ التغول والاستغراق المعمول به الان لقد كانت مصر منارة للعلم والمعرفة والثقافة بموقعها ومكانتها ومثقفيها وعلمائها وادبائها وانشئت بها دار للاوبرا تعرض بها فنون عالميه يحضرها الملوك والرؤساء ولايجب ان ننسى كذلك ان مصر كان بها منظومة دبلوماسية رفيعة المستوى وكانت تمتلك عدد كبير من السفارات والقنصليات حول العالم يقومون على خدمة الوطن والمواطن المصرى المغترب.

………………………………………………………

مصر التى انجبت الكثير والكثير من الرجال الذين اثروا حياتها فى شتى مجالات العلم والثقافة أمثال طه حسين والعقاد ونجيب محفوظ وعالم الذرة مصطفى مشرفه وسميرة موسى ويحيى المشد ولايسعنى تذكر اسماء هؤلاء العلماء فى مجال الطب وفى مجال الهندسة المهندس حسن فتحى من أعظم معمارى العالم وفى مجال الشعر احمد بك شوقى وحافظ ابراهيم ومحمود حسن البارودى وغيرهم ولاننسى دور رائد الاقتصاد المصرى طلعت حرب الذى انشأ بنك مصر وبورصة القطن المصرية هذا المحصول الذى كان يطلق عليه يوما الذهب الابيض وهو من أفضل اقطان العالم بما يتمتع به من طول التيلة والجودة العالية.

……………………………………………………….

بالطبع قد أكون اغفلت الكثير من هؤلاء الذين جعلوا من مصر دولة لكن وأوجه حديثى الى هذا شبيه الرجال هكذا كانت مصر فماذا فعلتم انتم لها بداية من المقبور عبد الناصر وحتى انت ياشبيه الرجال سوى انكم جلبتم لها الخزى والعار والتخلف لقد فقدت مصر فى عهدكم البغيض موقعها الريادى بين شعوب ودول العالم وأعدتم مصر الى الوراء اّلاف السنين ..فى عهدكم انحسرت مصر جغرافيا وتاريخيا ونهبت ثرواتها وتراجعت فى العلم والمعرفه والصحة وتقزمت وقاربت ان تتلاشى بفضل حكمكم الفاشل وجعلتم منها دولة للجهل والفقر والمرض هذا الثلاثى الكريه الذى جعلتم منه شعارا لحكمكم الغير رشيد.

………………………………………………………

هذه هى مصر ياشبيه الرجال التى كما احتوت خير الرجال وافضلهم علما وخلقا ودينا احتوت امثالك من اشباه الرجال وأكثرهم جهلا وغباءا وانحطاطا وتخلفا فجعلوا منها شبه دولة وتتفاخر بذلك امام شعبك والعالم وكأنها مدعاة للتفاخر والتباهى فأمثالك لايمكنهم ولايملكون التباهى بشىء لايملكونه بالفعل فلست انت من يمكنه التفاخر بالتقدم والريادة واحتلال الصدارة لحياة انسانية راقيه لوطن وشعب.

……..

حاتم غريب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى