شاهد اختبار سيارة «تسلا» الذي فشل أمام الجمهور وجعل المدير التنفيذي يتمنى أن تبتلعه الأرض

وقع إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا في موقف لا يتمناه أحد، وذلك عندما طلب من مساعد له على خشبة المسرح إلقاء قطعة معدنية على نافذة الباب الأمامي للسيارة، أثناء العرض والإعلان عنها، ما أدى لتهشم الزجاج، خلافاً لما كان يقوله بأنها قوية ولن يصيبها شيء.

وهذا النوع من السيارات أطلق عليه «سايبرترك» (Cybertruck) الكهربائية الصغيرة التي تتميز بتصميمها الفريد في زجاجها المدرع، الذي كشف الاختبار أمام الجمهور أنه ليس مدرعاً، ووضع المدير والمصمم في موقف محرج.

وقال
ماسك، بينما كان الجمهور مندهشاً: «ربما كانت الضربة قوية بعض الشيء»،
ومن دون تردد طلب من فون هولزهاوزن القيام بذلك مرة أخرى مع نافذة الباب الخلفي،
لكن، ولخيبة أمله، كانت النتيجة واحدة.

وحاول
ماسك التهوين مما جرى فقال: «يا رجل لم تخترقه الكرة» (يقصد الزجاج)،
مضيفاً أن «هناك مجالاً للتحسين».

ثم
قال محاولاً تبرير ما جرى إنهم ألقوا على الزجاج أدوات، وحتى بالوعة المطبخ، في
الاختبار، وأنه «لشيء غريب بعض الشيء أن ينكسر الآن، لا أعرف لماذا؟».

ومركبة
تسلا الأمريكية الكهربائية لها هيكل خارجي حاد الزوايا، مصنوع من سبائك فولاذية
مقاومة للخدوش، وهذا ما تم تأكيده بعد القيام بتحدي مطرقة ثقيلة ضد هذه الشاحنة
الكهربائية، كما أن هيكل هذه المركبة الجديدة يستطيع مقاومة رصاص قذائق عيار 9 مم.

شاحنة
تسلا Cybertruck تتوفر بثلاث فئات من ناحية مدى الشحن الكهربائي، النسخة الأقل ستقطع 402
كم بالشحنة الواحدة، والنسخة الأعلى تستطيع قطع مسافة تصل إلى 805 كم بالشحنة
الواحدة.

أما
سعرها فسيكون  39,900 دولار أمريكي للنسخة التي تعمل على محرك كهربائي وحيد
بنظام دفع خلفي للعجلات، والتي يبلغ مدى المسافة التي تقطعها بالشحنة الكهربائية
الواحدة 402 كم، وتتسارع من 0 إلى 96 كم/س في 6.5 ثانية.

وبفئتها الأعلى التي تعتمد
على 3 محركات كهربائية يبدأ السعر من 69,900 دولار أمريكي، وهذه النسخة تستطيع قطع
مسافة تصل إلى 805 كم بالشحنة الواحدة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى