رياضة

شاهد، لأول مرة منذ 40 عاماً الإيرانيات في المدرجات لتشجيع منتخب بلادهن

شهدت
الملاعب الإيرانية، الخميس 10  أكتوبر/تشرين الأول 2019، حدثاً تاريخياً
بتواجد المشجعات في ملعب «أزادي» لمتابعة مباراة لمنتخب بلادهم للرجال،
وذلك لأول مرة منذ 40 عاماً.

وتواجدت
المشجعات الإيرانيات، الخميس، لمتابعة مباراة منتخب بلادهم مع كمبوديا، في الجولة
الثالثة للمجموعة الثالثة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم لكرة
القدم، التي ستقام بقطر عام 2022.

واكتسح
المنتخب الإيراني نظيره كمبوديا بأربعة عشر هدفاً دون رد.

وكانت
المشجعات الإيرانيات ممنوعات من دخول الملاعب وحضور المباريات التي تستضيف مباريات
للرجال منذ الثورة الإسلامية في عام 1979.

المشجعات
كن يدخلن إلى الملاعب في الخفاء، حيث كن يرتدين أزياء مزيفة، في محاولة للتحايل
على الحظر المفروض عليهن.

ونتيجة
ضغوط من الاتحاد الدولي (الفيفا)، وحملات دعم حقوق المرأة، خصصت السلطات الإيرانية
نحو 3 آلاف تذكرة للنساء، لحضور مباراة إيران أمام كمبوديا اليوم، في استاد آزادي
الذي يسع 78 ألف متفرج.

وفي
وقت سابق، هدد السويسري جياني إنفانتينو، رئيس «فيفا»، باستبعاد إيران
من تصفيات مونديال 2022، في حالة استمرار حظر المشجعات الإيرانيات من دخول الملاعب
في المباريات الدولية.

وفي
أكتوبر/تشرين الأول العام الماضي، تم السماح لـ100 مشجعة بمشاهدة المباراة الودية
للمنتخب الإيراني أمام كولومبيا، لكن كان معظمهن من أقارب لاعبي الفريق والمسؤولين
بالاتحاد المحلي.

المصدر

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى