رياضة

سعيد من أجل كورتوا.. زيدان يؤكد أن فرص الجميع متساوية في السوبر الإسباني

كشف الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد، أن فرص الجميع متساوية في بطولة كأس السوبر الإسباني التي ستنطلق الفترة القادمة، معرباً عن سعادته بالانتصار بثلاثية نظيفة، خلال مواجهة خيتافي مساء السبت، ضمن منافسات الجولة الـ19 من الليغا، مشيداً بتألق حارسه البلجيكي تيبو كورتوا الذي تعرض لانتقادات واسعة فيما سبق من الموسم.

وقال زيدان، خلال تصريحات نقلتها صحيفة Marca الإسبانية عما إذا كان ريال مدريد، مفضل للتتويج بالسوبر الإسباني: «أول شيء يتوجب علينا أن نستمتع بما فعلناه أمام خيتافي، فحين تنتصر في الليغا تكون سعيداً، لكن في السوبر الفرق الأربعة مرشحة للقب».

وعن تألق كورتوا، كشف: «سعيد من أجله، وبالتأكيد أنه سعيد بما قدمه، لقد عانى في البداية من انتقادات عديدة، ولكنه أثبت أنه حارس من طينة الكبار بالفترة الأخيرة مع الفريق».

وعن الفوز على خيتافي أضاف: «إنه ملعب صعب، وكان من المهم القتال من أجل تحقيق الانتصار، وكنا نعرف أننا سنلعب ضد فريق يؤدي بأسلوب مُعقد، وبدأنا العام بفوز، وكسرنا عادة بدء العام بشكل سيئ».

وتابع: «بالنسبة لنا كان من المهم أن نُضيف نقاط المباراة، لأن بطولة الدوري صعبة جداً، واللاعبون دخلوا في أجواء المباراة منذ الدقيقة الأولى وبحدة كبيرة، لدي 25 لاعباً في الفريق، لكن يلعب 11 فقط، وهو أمر يهم الجميع، لكن القرار بيدي، ونحن نلعب بشكل جيد، ومن المهم أننا لدينا مجموعة جيدة».

وواصل: «مودريتش؟ هو لاعب مهم للغاية بالنسبة للفريق، وأنا سعيد بالهدف الذي سجله، والسرعة التي انطلق بها في الدقيقة 90، وأيضاً مسرور بفالفيردي لأنه لاعب جيد جداً أيضاً».

واستكمل: «عودة الأهداف؟ لقد قلت بالفعل سابقاً أن علينا أن نكون هادئين فيما يخص هذا الأمر، لأن في بعض الأحيان الكرة ترفض دخول المرمى، لقد سجل فاران وهذا يعني أن لدينا العديد من الموارد الهجومية».

واختتم زيزو حديثه قائلاً: «بالتأكيد المباريات في الليغا مُعقدة ومن المهم الفوز بها، ونحن نُحقق ذلك كفريق واحد، لكن يتوجب علينا قبول مثل هذه المباريات، والتعامل معها بشكل جيد جداً، لقد عانينا في بعض الأوقات، وكورتوا كان جيداً للغاية، وكنا فريقاً جماعياً، وهو الأهم في مثل هذه الملاعب الصعبة وضد هذه الفرق، وحققنا نتيجة جيدة».

سمير يوسف

أول صحفى فى النمسا منذ سنة 1970 عمل فى الصحافة وعمره 18 سنة فى جريدة الجمهورية والمساء وحريتى ثم الجرائد الألمانية دير إشبيجل وفى النمسا جريدة الإخو تسليتومج لمدة عشرون عاما وفى سنة 1991 اصدر اول صحيفة باللغة العربية والألمانية وهى جريدة الوطن لمدة 11 سنة ، عمل مراسل جريدة الجمهورية والمساء فى النمسا لمدة 31 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى